دقّ القطري ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان الفرنسي، ناقوس الخطر لمدرب الفريق لوران بلان.

وقال الخليفي في حديث لصحيفة "لو باريزيان" في عددها الصادر أمس: "ساندت لوران بلان على مدى ثلاث سنوات، أما الآن فيجب أن نفكر ماذا سنفعل الموسم المقبل من أجل بناء فريق أقوى على الصعيد الأوروبي".
وتابع: "لن أتحدث عن حالة شخصية، لكن تغييرات كثيرة ستطرأ على الفريق وحقبة جديدة ستبدأ، سترون".
وإذا كانت الترشيحات قد صبّت في البدء في مصلحة الأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، لخلافة بلان، فإن أسهم مدرب إشبيلية بطل "يوروبا ليغ"، اوناي ايمري، ارتفعت بنسبة كبيرة في الأيام الأخيرة وبات المرشح الأقوى لتولي المهمة.
يذكر أن نادي العاصمة الفرنسية كان قد مدد في 24 نيسان الماضي عقد بلان لمدة عامين إضافيين حتى حزيران عام 2018.
من جهة أخرى، أصبح الإيطالي روبرتو دي ماتيو مدرباً جديداً لنادي أستون فيلا الذي هبط إلى الدوري الإنكليزي لأندية الدرجة الأولى، بحسب ما أعلن الاخير.
وقال النادي في بيان: "انضم دي ماتيو إلى الفريق بعد توليه مهمات تدريب أندية ميلتون كينز دونز ووست بروميتش ألبيون وتشلسي وشالكه الألماني".
وتابع: "نجح بقيادة وست بروميتش إلى دوري البريميير ليغ الممتاز في 2010 وتشلسي إلى الفوز بكأس إنكلترا وأهم لقب للأندية في مسابقة دوري أبطال أوروبا 2012".
من جهته، قال دي ماتيو: "يشرفني أن أصبح مدرباً لهذا النادي الرائع وأتطلع إلى إعادة أستون فيلا لمكانه الطبيعي".
وعلى صعيد اللاعبين، تعاقد ليستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي مع حارس مرمى هانوفر الألماني رون-روبرت تسيلر كما ذكر النادي.
ووقع تسيلر (27 عاماً) عقداً لمدة أربع سنوات من دون الكشف عن قيمة الصفقة.
وكان تسيلر ضمن أفراد منتخب بلاده الفائز بكأس العالم 2014 في البرازيل، وقال بعد انتقاله إلى ليستر: "شعوري رائع بالانضمام إلى ليستر سيتي بعد ما حصل لهذا النادي الموسم الفائت".
وفي ألمانيا، كشفت صحيفة "بيلد" أن بوروسيا دورتموند يسعى إلى التعاقد مع مارك بارترا الذي لا يحصل على فرصة اللعب أساسياً في صفوف برشلونة وذلك لتعويض رحيل ماتس هاملس إلى بايرن ميونيخ.
ولم يخض بارترا سوى عدد قليل من المباريات في صفوف الفريق الكاتالوني حيث يشغل مركز قلبي الدفاع كل من جيرار بيكيه والأرجنتيني خافيي ماسكيرانو، علماً بأن مدرب الفريق لويس إنريكه يسعى إلى التعاقد مع مدافع لتعزيز صفوف الفريق الموسم المقبل قد يكون البرازيلي ماركينيوس من باريس سان جيرمان، ما يقلل من حظوظ بارترا من الحصول على فرصة للعب أساسياً أكثر فأكثر.