أفاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ، بأنه اختير 10 رياضيين لاجئين، بعضهم يعيش في مخيمات، بينهم سوريان و5 من جنوب السودان، للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو من 5 إلى 21 آب المقبل.

هذا الوفد، الفريق الأول للاجئين في تاريخ الألعاب الأولمبية، الذي اختير طبقاً لبعض المعايير التي حددتها الاتحادات الدولية، سترأسه العداءة الأولمبية الكينية السابقة تيغلا لاوروب، أول عداءة أفريقية توجت بماراتون نيويورك.
ومن بين الرياضيين العشرة هناك سوريان: امرأة ورجل، لاجئان في ألمانيا وبلجيكا على التوالي، وسيشاركان في منافسات السباحة.
وهناك أيضاً 5 لاجئين من جنوب السودان سيشاركون في منافسات ألعاب القوى.
الأعضاء الآخرون لوفد اللاجئين هم رياضيان هربا من الكونغو الديموقراطية، وسيشاركان في منافسات الجودو، وآخر من إثيوبيا سيخوض غمار سباق الماراتون.