حقق منتخب البرازيل بداية مخيبة له ولجماهيره، في بطولة "كوبا أميركا" التي تستضيفها الولايات المتحدة، حيث سقط في فخ التعادل السلبي مع منتخب الإكوادور 0-0، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

وكان المدرب البرازيلي كارلوس دونغا ينتظر في غياب نيمار الكثير من لاعب ليفربول فيليبي كوتينيو ولاعب باريس سان جيرمان لوكاس مورا الذي استدعي في اللحظة الأخيرة بعد الانسحابات الكثيرة بداعي الاصابة لكن محاولتهما باءت بالفشل بعد سلسلة هجمات متتالية.
وفي الشوط الثاني، وبرغم نزول الواعد غابرييل، فقد المنتخب البرازيلي البريق الذي ظهر فيه خلال الشوط الاول، وكان بمقدور الإكوادور أن تنهي النتيجة في مصلحتها عندما ارتكب أليسون خطأً قاتلاً الذي حول الكرة من تسديدة ميلر بولانوس الى داخل مرماه، لكن الحكم المساعد رأى أنها خرجت قبل ان يلمسها الحارس البرازيلي وسط احتجاج المدرب الإكوادوري واللاعبين الاحتياطيين.
وباتت البرازيل في موقف حرج نسبياً، إذ يتعين عليها الفوز في المباراتين المقبلتين وأولاهما في الجولة الثانية على هاييتي، التي خسرت أمام البيرو بهدف يتيم سجله باولو غيريرو (61).
وفي المجموعة الأولى، نجح منتخب كولومبيا بالتغلب على منتخب الولايات المتحدة البلد المستضيف 2-0 في المباراة الافتتاحية من البطولة.
واحتاجت كولومبيا إلى 8 دقائق فقط لإحداث صدمة أولى بالجمهور الاميركي الذي قارب 67500 متفرج ملأوا مدرجات الملعب، حيث سجل لاعب ميلان كريستيان زاباتا هدف الافتتاح من كرة "طائرة" بطريقة اكروباتية رفعها ادوين كاردونا من ركلة ركنية. وسيطرت كولومبيا التي بلغت ربع نهائي نسخة 2015 في تشيلي، على المجريات بشكل كامل، ليأتي الهدف الثاني عبر خاميس رودريغيز من ركلة جزاء في الدقيقة 42، احتسبها الحكم بعدما اصطدمت الكرة بيد دي اندري يدلين في منطقة الجزاء.
بدوره، تعادل منتخب كوستاريكا مع نظيره الباراغوياني 0-0 في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة ذاتها.
وتلعب اليوم ضمن المجموعة الثالثة جامايكا مع فنزويلا الساعة 00.00 بتوقيت بيروت، ثم المكسيك مع الأوروغواي الساعة 03.00 ضمن المجموعة ذاتها. كما يتواجه غداً منتخبا بنما وبوليفيا الساعة 02.00 ضمن المجموعة الرابعة، والأرجنتين ضد تشيلي الساعة 05.00.