رغم أن الظروف كانت تعاكسه بغياب النجم ليونيل ميسي ومشاركة أنخل دي ماريا الذي تلقى نبأ وفاة جدته، إلا أن المنتخب الأرجنتيني نجح في المهمة الثأرية أمام نظيره التشيلياني حامل اللقب بفوزه عليه 2-1، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن بطولة "كوبا أميركا" التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 الشهر الحالي.

وسجل دي ماريا (51) وإيفير بانيغا (59) هدفي الأرجنتين، وخوسيه فونساليدا (90) هدف تشيلي.
وحقق رفاق ميسي ما يصبون إليه بعد عامٍ على هزيمتهم بركلات الترجيح 1-4 في نهائي نسخة 2015 التي استضافتها تشيلي لتحرز اللقب الأول في تاريخها.
وكسب مدرب الأرجنتين جيراردو مارتينو الرهان، حين أبقى على مقاعد الاحتياط لأول مرة منذ 2007 نجم برشلونة الإسباني ميسي المنهك من رحلة طويلة تلت جلسة استماع طويلة إثر اتهامه بالتهرب من دفع الضرائب، فضلاً عن مشكلة عانى منها في الظهر منذ اللقاء الاستعدادي مع هندوراس.
وسيطر رجال مارتينو بقيادة نجم باريس سان جيرمان الفرنسي دي ماريا الذي اختير أفضل لاعب في اللقاء، لكنه لم يستطع حبس دموعه بسبب وفاة جدته لأمه، وهو قال لدى تسلّمه جائزته: "عائلتي تعبر بلحظات صعبة، لكن كان عليّ أن ألعب". وتابع: "لم أبلغ أي إنسان بخبر الوفاة، لأن ذلك كان سيفقدني التركيز. لم أكن أريد أن يذهب تفكيري إلى مكان آخر".
ورد مارتينو: "لقد تلقيت نبأ وفاة جدته قبل 5 دقائق، ولم يقل لي شيئاً وكأن شيئاً لم يحدث". وعلّق على احتمال مشاركة ميسي في المباراة المقبلة بالقول: "ننطلق من مبدأ أنه سيلعب. لكن هذا الفوز يعزز الثقة وعمل المنتخب. لأول مرة منذ فترة طويلة، سيطرنا على مباراة تكون فيها تشيلي طرفاً".
وفي الجولة الثانية، تلتقي الأرجنتين مع بنما، وتشيلي مع بوليفيا.
من جانبه، قال مواطنه مدرب تشيلي خوان أنطونيو بيتزي: "خاضت الأرجنتين مباراة كبيرة واستحقت الفوز".
وفي المجموعة ذاتها، فازت بنما على بوليفيا 2-1، سجلهما للفائز بلاس بيريز (11 و87)، وللخاسر خوان ماتيا (54).
وتلعب الساعة 3,00 فجر اليوم بتوقيت بيروت الولايات المتحدة مع كوستاريكا، والساعة 5.30 كولومبيا مع الباراغواي، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى.