أغلق رئيس نادي بايرن ميونيخ كارل - هاينتس رومينيغيه الباب نهائياً بوجه ريال مدريد الإسباني الراغب في الحصول على البولوني روبرت ليفاندوفسكي والظهير الأيسر النمسوي دافيد ألابا من صفوفه، مؤكداً أنهما ليسا للبيع.

وقال رومينيغيه في تصريح لصحيفة "بيلد": "لقد أغلقنا الباب نهائياً. لن يغادر أي لاعب بايرن ميونيخ، إلا إذا قررنا التخلي عنه. لدينا علاقة جيدة مع ريال مدريد كما هي الحال مع برشلونة".
وأضاف: "منذ رفضنا التخلي عن فرانك ريبيري عام 2008، بات الأمر معروفاً بأننا لن ندع أي لاعب يغادر عكس مشيئتنا".
ويرتبط ليفاندوفسكي بعقدٍ مع الفريق البافاري ينتهي عام 2019، لكن وكيل أعماله تشيزاري كوشارسكي، كشف في الأيام الأخيرة عن مفاوضات مع ريال مدريد، مؤكداً معرفة بايرن ميونيخ بالأمر. أما ألابا فيرتبط بعقد ينتهي عام 2021.
من جهة أخرى، تعاقد بوروسيا دورتموند الألماني مع الدولي التركي الصاعد إيمري مور من نوردسيالند الدانماركي.
وسرق مور (18 عاماً) الأضواء هذا الموسم، واستدعي للمشاركة في كأس أوروبا 2016، وهو كتب على "إنستاغرام": "يشرفني وأنا سعيد أن أكون جزءاً من عائلة دورتموند واللعب في أحد أكبر الأندية في العالم".
وعاش مور حياته بأكملها في الدانمارك، ونال الجنسية التركية مطلع السنة الحالية، بعد تدخل من مدرب المنتخب فاتح تيريم.
من جهته، رأى الفريق الدانماركي الذي لم يعلن قيمة الصفقة أن "هذا التعاقد سيبقى عالقاً في تاريخ النادي".
وعلى صعيد المدربين، توصل إفرتون الإنكليزي إلى اتفاق مع مواطنه ساوثمبتون للحصول على خدمات مدرب الأخير الهولندي رونالد كومان، على أن يدفع له تعويضاً مادياً مقداره 5 ملايين جنيه إسترليني (نحو 7,3 ملايين دولار)، بحسب ما ذكرت الثلاثاء شبكة "بي بي سي" البريطانية.
وسيحل كومان (53 عاماً) بدلاً من الإسباني روبرتو مارتينيز الذي أُقيل من منصبه قبل نهاية الموسم الفائت بسبب سوء النتائج واحتلاله المركز الحادي عشر.
أما ساوثمبتون، فأنهى الموسم بإشراف كومان في المركز السادس.
وكومان حالياً في إجازة، وسيرافقه في الجهاز الفني شقيقه إيرفين ومدرب اللياقة البدنية يان كلويتنبرغ.
من جهته، سيشرف المهاجم الإيطالي الفذّ والمدرب السابق لميلان فيليبو اينزاغي في الموسم المقبل على فينيتسيا، أحد أندية الدرجة الثالثة في إيطاليا.
وأصبح إينزاغي (42 عاماً)، هداف يوفنتوس وميلان سابقاً، مدرباً في نهاية مسيرته كلاعب، وأشرف أيضاً على الفريق الرديف في ميلان قبل أن يتسلم الفريق الأول في موسم 2014-2015 من دون أن يصيب نجاحاً، فأنهاه في المركز العاشر.
واستُبدل إينزاغي بالصربي سينيسا ميهايلوفيتش الذي لم ينجح بدوره، وبقي منذ ذلك الحين دون عمل.
وصعد فينيتسيا إلى الدرجة الثالثة بعدما تصدّر المجموعة الرابعة في الدرجة الرابعة.
وخارج أوروبا، عاد الدولي الإيطالي السابق فابيو كانافارو إلى الصين لتدريب فريق تيانجين كوانجيان، بحسب ما أعلنت وكالة "شينخوا" الرسمية في حسابها على موقع "تويتر".
وكانت لكانافارو، قائد المنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم 2006 في ألمانيا والحائز الكرة الذهبية في العام ذاته، تجربة أولى في الصين مع غوانغجو إيفرغراندي لموسمٍ واحد (2014-2015).
وأشرف كانافارو في الموسم المنتهي على النصر السعودي، وقد أقيل من منصبه في شباط بعد 4 أشهر فقط بسبب سوء نتائج الفريق.