حجز منتخب كولومبيا لكرة القدم أول مقاعد الدور ربع النهائي من بطولة "كوبا أميركا" التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 حزيران بعدما حقق فوزه الثاني ضمن منافسات المجموعة الأولى، وجاء على حساب الباراغواي 2-1، بعدما كان تغلب على الولايات المتحدة 2-0.

في المباراة ضد الباراغواي، حسمت كولومبيا النتيجة في الشوط الأول بعدما افتتح مهاجم ميلان كارلوس باكا في الدقيقة 12، ثم أضاف لاعب ريال مدريد خاميس رودريغيز الهدف الثاني بتسديدة ارضية (30).
وسيطرت كولومبيا على المجريات تماماً في الشوط الأول، وكادت تنهيه بغلة أوفر من الأهداف. ثم قلبت التغييرات التي أجراها مدرب الباراغواي الأرجنتيني رامون دياز الوضع رأساً على عقب في الشوط الثاني، فتحكم رجاله في سير اللقاء وقلصوا الفارق عبر فيكتور ايالا (71).
وفي نفس المجموعة، سحقت الولايات المتحدة كوستاريكا 4-0، افتتح كلينت ديمبسي في الدقيقة 9 التسجيل من ركلة جزاء، ليصبح ثاني لاعب يسجل 50 هدفاً مع المنتخب الأميركي.
ولعب ديمبسي دوراً أساسياً في صنع الهدفين الثاني والثالث، عندما مرر كرة إلى جرماين جونز الذي سددها (37)، ثم تبادل الكرة مع أليخاندرو بيدويا قبل أن يرسلها داخل المنطقة الى بوبي وود الذي أنهاها في الشباك (42).
وفي الشوط الثاني، كاد براين رويز يقلص الفارق من رأسية ارتدت من القائم (67)، قبل أن يعزز غراهام زوسي، بديل بوبي وود، بالهدف الرابع مستغلاً خطأً دفاعياً تخطى على إثره الحارس بيمبرتون ووضع الكرة في الشباك (87).
وجاء هذا الفوز ليثلج صدر مدرب المنتخب الأميركي الألماني يورغن كلينسمان الذي تعرض لانتقادات شديدة على مدى الأشهر الـ18 الأخيرة بسبب سوء النتائج، في حين ظهرت كوستاريكا في مباراتيها الأوليين بصورة مختلفة عما كانت عليه في مونديال 2014 في البرازيل حين بلغت ربع النهائي على حساب منتخبات عريقة ولها باع طويل في البطولات الكبرى.
وصرَّح كلينسمان قائلاً: "أعتقد بأنها نتيجة طيبة، وهذا يؤكد الروح الجماعية لدى المنتخب. كل واحد لعب من أجل الآخرين، حتى الذين كانوا على مقاعد الاحتياطيين تفاعلوا بشكل لا يصدق مع كل هدف سُجل".
وتتصدر كولومبيا الترتيب برصيد 6 نقاط، مقابل 3 للولايات المتحدة، ونقطة واحدة لكل من الباراغواي وكوستاريكا.
وتلعب الساعة 2.30 فجر اليوم بتوقيت بيروت البرازيل ضد هاييتي، ضمن منافسات المجموعة الثانية، والإكوادور مع البيرو الساعة 5.00 صباحاً.