أكملت "بيروت فوتبول أكاديمي" (BFA) موسمها المميز في كرة القدم اللبنانية باضافتها كأسين جديدتين الى خزائنها، الاول في بطولة محافظة جبل لبنان، والثاني في الدورة الوطنية لنادي أتلتيكو.

اللقب الاول لـ BFA الذي حمل الوان نادي الهدى في البطولة جاء من دون اي خسارة وبأرقام مميزة، اذ لم يتلقَ مرمى الفريق الذي يشرف عليه المدرب زياد رجي سوى 4 اهداف، فكان الافضل دفاعاً في البطولة. هذا في وقتٍ تميّز فيه بشكلٍ كبير على الصعيد الهجومي ايضاً، حيث برزت اسماء كريستوفر مخشن صاحب 8 اهداف في 8 مباريات، ومحمد يتيم وجواد نصر اللذين سجل كلٌّ منهما 5 اهداف في 8 مباريات. والى جانب هذه الاسماء التي تخرّجت من فرق الفئات العمرية لـ BFA، التي احرز فريقها للاشبال بطولة لبنان في اذار الماضي، لفتت اسماء جوزف محفوظ وعلي عيسى وجمال اسعد وايلي تابت وجورج بريدي وجواد نصر الله.
رئيس اكاديمية BFA زياد سعادة رأى ان الفوز ببطولة محافظة جبل لبنان "هو انجازٌ مهم لان غالبية اللاعبين تدرجوا معنا منذ عشرة اعوام، لذا يمكننا البناء على هذا الفريق لارتقاء الدرجات". واضاف "دخلنا البطولات المختلفة لنشارك بأسماء نوادٍ عدة لكي نمنح لاعبينا خبرة الاحتكاك المطلوبة ايماناً منا بتقديم لاعبين مميزين الى المنتخبات الوطنية على غرار ما فعلنا دائماً، على امل ان نستمر في المساهمة في دفع عجلة كرة القدم اللبنانية الى الامام وتخريج لاعبين يمكنهم اللعب على اعلى المستويات في لبنان والخارج".
اما الانجاز الثاني فكان لفريق "بيروت فوتبول أكاديمي" مواليد 2002 الذي يدرّبه روي ابي الياس، بفوزه بلقب الدورة الوطنية التي نظمها نادي اتلتيكو بمشاركة 12 فريقاً ينتمون الى الاندية والاكاديميات اللبنانية، حيث فاز في المباراة النهائية على فريق النادي المنظّم بنتيجة 2-1، سجلهما رالف حدشيتي وروي ناشف.
واختير لاعب BFA جاد سرور افضل لاعب في الدورة.