تشهد ليلة السبت وليلة الأحد مواجهتين منتظرتين، الأولى بين إنكلترا وروسيا، والثانية بين ألمانيا وأوكرانيا، في إعلانٍ مبكر من بطولة أوروبا 2016، أنها ستكون من انطلاقتها في الأدوار الأولى، محلَّ جذب متابعي اللعبة في العالم أجمع.

بداية مع مباريات اليوم، حيث تفتتح ألبانيا أولى مبارياتها في البطولة بمواجهة سويسرا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى عند الساعة 16.00 بتوقيت بيروت. وترتدي هذه المواجهة أهمية كبرى للطرفين، بسبب الترابط الوثيق بينهما، حيث يضم المنتخب الألباني لاعبين نشأوا في سويسرا، ونظيره السويسري لاعبين من أصل الباني. وهناك إمكانية ان تشهد المباراة مواجهة أول شقيقين يلعبان ضد بعضهما بين نجم وسط سويسرا غرانيت شاكا وشقيقه الأكبر تاولانت شاكا.
من جهة أخرى، تخوض كل من ويلز وسلوفاكيا باكورة مبارياتهما ضمن المجموعة الثانية عند الساعة 19.00، حيث تعتمد الأولى على نجمها غاريث بايل، والثانية على قائدها ماريك هامسيك. وستكون المواجهة منتظرة بين الاثنين، بايل (26 عاماً) الذي خاض موسماً رائعاً مع ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، وهامسيك (28 عاماً) المتألق في الأعوام القريبة الماضية مع نابولي الإيطالي.
وكان المنتخبان قد التقيا أول مرة في تصفيات كأس أوروبا 2008 فسحقت ويلز مضيفتها 5-2، لكن سلوفاكيا ردّت عليها بعد شهرٍ بفوز ساحق 5-1 على أرض ويلز.
وفي نفس المجموعة، وتحت عنوان "الثأر" يلتقي منتخبا إنكلترا وروسيا عند الساعة 22.00. ويسعى كل من الطرفين إلى تحقيق بداية مثالية لمشوارهما القاري الذي تعثر بالنسبة إلى الإنكليز عام 2008 عندما فشلوا حتى في الوصول إلى النهائيات بسبب الخسارة التي مُنوا بها في موسكو عام 2007 بنتيجة 1-2 في آخر لقاء بين المنتخبين.
ويدرك المنتخب الإنكليزي أن المباراة الأولى أمام روسيا ستكون مفصلية في مشاركته القارية التاسعة، وهذا ما شدد عليه حارس مانشستر سيتي جو هارت، الذي رأى أن الفوز "بأهم مباراة" سيكون مصيرياً إذا ما أراد الفريق مواجهة سلوفاكيا وجارته ويلز بثقة عالية في مباراتيه الأخريين في المجموعة.
من جهته، قرر الروسي، بعد تجربة المدرسة الأجنبية بإسناد المنتخب إلى الإيطالي فابيو كابيللو، تعيين الروسي ليونيد سلوتسكي أحد أبرز المدربين المحليين الذي لم يخيّب الآمال، وحقق أربعة انتصارات متتالية منذ تسلّمه مهمته مباشرة لينتزع بطاقة في العرس القاري.
أما الأحد، فتبدأ المباريات مع لقاء تركيا وكرواتيا الذي ينطلق عند الساعة 16.00 ضمن منافسات المجموعة الرابعة، يليها الساعة 19.00 مواجهة بين منتخبي بولونيا وإيرلندا الشمالية ضمن منافسات المجموعة الثالثة.
وسيكون مسك الختام مع مباراة من العيار الثقيل بين ألمانيا وأوكرانيا عند الساعة 22.00 ضمن المجموعة ذاتها.
ويأمل المنتخب الألماني بطل العالم أن يتعافى قلب دفاعه ماتس هاملس في الوقت المناسب من أجل المشاركة في المباراة، وهو الذي يعاني من إصابة في ربلة ساقه، لكنه يتعافى جيداً في مقر المنتخب في إيفيان.
من جهة أخرى، لا يبدو أن القائد باستيان شفاينشتايغر سيلعب أساسياً ضد أوكرانيا لأنه لم يتعافَ تماماً من تمزق في رباط ركبته، وهو الذي لم يلعب سوى 23 دقيقة منذ تعرضه للإصابة في أواخر آذار الماضي.