301 مليون يورو قيمة الجوائز



رفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قيمة جوائز بطولة الـ "يورو"، حيث يحصل المتوج باللقب على 9.1 ملايين دولار، كما يحصد جوائز إجمالية قدرها 27 مليون يورو. وكانت قيمة الجوائز المالية سابقاً تبلغ 196 مليون يورو في كأس أوروبا 2012، لتصبح حالياً 301 مليون يورو في النسخة الحالية في فرنسا، علماً بأن عدد المنتخبات المشاركة زاد من 16 إلى 24.
ويحصل كل فريق يشارك في البطولة الأوروبية على 8 ملايين يورو، وتساوي نتيجة التعادل في دور المجموعات 500 الف يورو بينما يساوي الفوز مليون يورو. أما الفرق المتأهلة إلى دور الستة عشر فتحصل على 1.5 مليون يورو لكل منها، بينما يحصل المتأهلون إلى دور الثمانية على 2.5 مليون يورو لكل منها مقابل أربعة ملايين يورو لكل متأهل إلى المربع الذهبي وثمانية ملايين يورو للبطل وخمسة ملايين يورو للوصيف.

الإنكليز يعودون للشغب


فرَّقت الشرطة الفرنسية نحو مئتي من مشجعي منتخب إنكلترا في مرسيليا بعد حدوث أول أعمال شغب في الميناء القديم بالمدينة. واحتشد معظم المشجعين في حانات الميناء القديم، حيث اندلعت أعمال شغب بعد وقوع مشادات مع شباب فرنسيين. وكانت جماهير المنتخب الإنكليزي قد بدأت في التوافد أول من أمس إلى مرسيليا لمشاهدة أول مباراة لفريقهم في كأس أوروبا 2016 أمام روسيا. واستخدمت شرطة مكافحة الشغب كلاب وغازات مسيلة للدموع لتفريقهم، بحسب ما ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية.

الأمن يقلق الرئيس الألماني

أبدى الرئيس الألماني، يواكين غاورك، قلقه بخصوص الأمن خلال نهائيات كأس أوروبا، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي أي".
وقال الرئيس الألماني خلال زيارة لبون: "عندما أفكر في كأس أوروبا، أنا بالتأكيد قلق، مثل العديد من الأشخاص في أوروبا. قلق من احتمال تعكير صفو هذا الحفل السلمي". وأضاف غاورك بخصوص فرنسا: "جيراننا راكموا تجارب مريرة، وبالتأكيد هم متوترون للغاية. لقد استثمروا الكثير من أجل ضمان الأمن".
وتابع: "هذا ما أفكر فيه أولاً. الآن، أنا لا أعطي الأولوية في التفكير إلى نجاح منتخب بلادنا. إنهم أبطال العالم، لذلك يجب ألّا تكون لديّ مخاوف كبيرة في هذا الشأن".

راكيتيتش متفائل بكرواتيا

اعتبر ايفان راكيتيتش، لاعب وسط برشلونة الإسباني ومنتخب كرواتيا لكرة القدم، أنه "يريد أن يحقق أخيراً شيئاً ما بوجود جيل جديد جيد" في كرواتيا خلال كأس أوروبا. وقال راكيتيتش في مؤتمر صحافي عقد في دوفيل حيث يعسكر منتخب كرواتيا: "نحن معاً منذ سنوات ونريد أخيراً تحقيق شيء ما. لوكا (مودريتش لاعب وسط ريال مدريد الإسباني) قالها قبل أيام، وقد حان الوقت لتحقيق شيء ما كبير مع المنتخب رغم أن هذه النسخة تعتبر، من حيث النوعية، من الأصعب على الإطلاق". وأضاف: "بيد أننا نتمتع بثقة كبيرة ونعرف أننا نستطيع تحقيق ذلك. كل العناصر المطلوبة متوافرة، جيل جديد جيد ومزيج بين الخبرة والشباب. نحن نلعب في أندية كبيرة وكان موسمنا جميعاً جيداً ونستطيع أن نقدم أفضل ما لدينا".