اقال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم امس مدرب المنتخب كارلوس دونغا بعد الخروج المذل من دور المجموعات في كوبا اميركا.

وجاءت اقالة دونغا اثر اجتماع للاتحاد البرازيلي في مقره في ريو دي جانيرو، والذي اصدر بياناً رسمياً اكد فيه «حلّ الجهاز الفني بأكمله»، وان «المدرب دونغا وكامل فريقه سيتركون مناصبهم».
وكان دونغا قد استلم منصبه مباشرة بعد نهائيات مونديال 2014 والخسارة الفادحة امام المانيا 1-7 في نصف النهائي، خلفاً للويز فيليبي سكولاري. لكن النتائج لم تتحسن باشرافه حيث خرج من ربع نهائي كوبا اميركا العام الماضي، كما يعاني في التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018.