قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم بشخص رئيسه السويسري جياني إنفانتينو أن يوكل إلى "الأسطورة" الأرجنتيني دييغو مارادونا حل الأزمة التي تعصف بالاتحاد الأرجنتيني للعبة.

وتشهد رئاسة الاتحاد الأرجنتيني صراعاً حامياً منذ وفاة الرئيس السابق خوليو غروندونا، حيث يعمل الاتحاد الدولي واتحاد أميركا الجنوبية على إيجاد حل لهذه المشكلة.
وقال "الفيفا" في بيان وصلت نسخة منه إلى وكالة "فرانس برس": "من المهم جداً أن يهتم أساطير حقيقيون في كرة القدم مثل مارادونا بالترويج لهذه اللعبة وتطويرها".
وكان إنفانتينو قد التقى مارادونا يوم الجمعة الماضي على هامش نهائيات كأس أوروبا المقامة حالياً في فرنسا، في إطار رغبة الأول في إعادة الوصل بين "الفيفا" واللاعبين الذين كتبوا تاريخ كرة القدم.