تمكنت المكسيك من تحقيق الهدف الذي وضعته من مباراتها أمام فنزويلا التي انتهت 1-1، بتفادي مواجهة الأرجنتين في ربع النهائي بعد حسمها صدارة المجموعة الثالثة ضمن "كوبا أميركا" المئوية التي تستضيفها الولايات المتحدة.

ورفعت المكسيك رصيدها إلى 5 نقاط بفارق الأهداف عن فنزويلا، فيما حققت الأوروغواي (3 نقاط) فوزاً هامشياً على جامايكا متذيلة الترتيب 3-0.
وهذه هي المباراة الـ 22 على التوالي من دون خسارة للمكسيك، وهو رقم قياسي لمنتخب "إل تري".
وكانت المكسيك بحاجة لنقطة التعادل لكي تؤكد الصدارة بعد ضمانها مع فنزويلا التأهل إلى ربع النهائي.
وبدا المكسيكيون في طريقهم نحو خسارتهم الأولى، بعد افتتاح فنزويلا للتسجيل في الدقيقة العاشرة بكرة جميلة من خوسيه مانويل فيلاسكيس. لكن المكسيك، التي قرر مدربها خوان كارلوس أوسوريو إراحة تسعة من أساسييه، انتظرت حتى الدقيقة 80، عندما قام البديل خيسوس مانويل كورونا بمجهود فردي رائع من 35 متراً، فراوغ اكثر من مدافع قبل أن يسددد بقوة في مرمى الحارس داني هرنانديس.
وتأهلت المكسيك إلى ربع النهائي لتلاقي ثاني المجموعة الرابعة، فيما تلعب فنزويلا مع متصدر الرابعة.
وتحتاج الأرجنتين إلى نقطة واحدة مع بوليفيا لتضمن صدارة الرابعة، فيما تتنافس تشيلي وبنما على البطاقة الثانية.
ودافع أوسوريو بعد المباراة عن قرار اعتماده البدلاء قائلاً: "نمنح الفرصة لكل اللاعبين لأننا نؤمن بقدراتهم. لقد اخترنا مجموعة جيدة من اللاعبين لمواجهة فنزويلا".
وهذه أول مرة منذ 2007 تبلغ المكسيك، أحد ممثلي منطقة الكونكاكاف الأربعة في النسخة الحالية والضيف الدائم على البطولة منذ 1993، ربع النهائي، علماً بأنها حلّت وصيفة في مشاركتها الاولى عام 1993 ثم كررت إنجازها في نسخة كولومبيا 2001.
يذكر أن المكسيك تمكنت من تجاوز الدور الأول في مشاركاتها السبع الأولى بين 1993 و2007.
من جهتها، حلّت فنزويلا رابعة في نسخة 2011 وبلغت ربع نهائي 2007 في أفضل إنجازاتها القارية.
وكانت فنزويلا قد فازت على جامايكا 1-0 افتتاحاً ثم فاجأت الأوروغواي وأقصتها بالنتيجة عينها.
وفي مباراة ثانية هامشية ضمن المجموعة عينها، فازت الأوروغواي على جامايكا 3-0، سجلها ابيل هرنانديز (21) وجي - فون واتسون (66 خطأ في مرمى فريقه) وماتياس كوروخو (88).
وتلعب اليوم فجراً في ختام مباريات المجموعة الرابعة، تشيلي مع بنما عند الساعة 3,00 بتوقيت بيروت، والأرجنتين مع بوليفيا عند الساعة 5,00.