سيتعيّن على عشاق الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة انتظار مباراة أخرى أو اثنتين لمعرفة هوية البطل، وذلك بعدما استطاع كليفلاند كافالييرز تأجيل الحسم بتقليص الفارق مع غولدن ستايت ووريرز في سلسلة النهائي إلى 2-3 بفوزه عليه في معقله 112-97.

واستفاد كليفلاند على أكمل وجه من إيقاف درايموند غرين لكي يسقط حامل اللقب في معقله ويبقي على حلمه في إحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه.
وتعملق ليبرون جيمس وأصبح برفقة كايري ايرفينغ أول لاعبين من فريق واحد يسجلان 40 نقطة أو أكثر في الدور النهائي، وذلك بعدما دك كل منهما سلة البطل بـ41 نقطة، وأضاف الأول 16 متابعة مع 6 تمريرات حاسمة، والثاني 6 تمريرات حاسمة و4 متابعات.
وأشاد جيمس بالمستوى الرائع لزميله ايرفينغ، قائلاً وهو جالس بجانب الأخير بعد اللقاء: "قد يكون أفضل أداء رأيته مباشرة (في أرضية الملعب) في حياتي"، مشيراً إلى أنه ورفاقه جاؤوا إلى ملعب "أوراكل أرينا" وهم عازمون على تأجيل حسم اللقب "والحصول على فرصة أخرى من أجل القتال ليوم آخر".
وألحق كليفلاند بالبطل هزيمته الرابعة فقط هذا الموسم في معقله وحرمه من حسم اللقب، لكن عامل الأرض ليس عائقاً أمام لاعبي المدرب ستيف كير لأنهم فازوا في المباراة السابقة على أرض كليفلاند وبإمكانهم تكرار سيناريو الموسم الماضي والاحتفال في "كويكن لونز أرينا" عندما ينتقلون الجمعة إلى معقل منافسهم.
وكان كلاي طومسون بـ37 نقطة بينها 6 ثلاثيات وستيفن كوري بـ25 نقطة بينها 5 ثلاثيات أفضل مسجلين لدى غولدن ستايت.