تدخل بطولة كأس أوروبا بدءاً من اليوم الجولة الثانية من دور المجموعات، حيث تقام مباراتان في المجموعة الأولى، ومباراة واحدة في المجموعة الثانية.

عند الساعة 16,00 بتوقيت بيروت، تبحث روسيا عن نفض غبار الأحداث المؤسفة التي رافقت مباراتها مع إنكلترا عبر تحقيق الفوز على سلوفاكيا ضمن المجموعة الثانية.
ويبدو الروس قادرين على تحقيق مبتغاهم، ذلك أنهم تمكنوا من حصد نقطة أمام الإنكليز المرشحين للقب بتعادلهما 1-1. أما خسارة سلوفاكيا فستعني نهاية المشوار، وذلك بعد سقوطها افتتاحاً أمام ويلز 1-2.
وسيكون لاعب وسط نابولي الإيطالي ماريك هامسيك، مطالباً بالمزيد من مدربه يان كوزاك، الذي أقر بأنه سيجري تعديلات على تشكيلته. وقد يدفع كوزاك بأوندري دودا الذي سجل بعد أقل من دقيقة على دخوله بديلاً في مباراة ويلز.
وقال كوزاك: "حتماً سأجري تعديلات، لكن لا يمكنني الإفصاح عنها. سنرى كيف سيستعيد اللاعبون لياقتهم".
وعند الساعة 19,00 تلتقي رومانيا مع سويسرا ضمن المجموعة الأولى.
وستكون سويسرا أمام فرصة حسم تأهلها إلى الدور الثاني للمرة الأولى في ثالث مشاركة لها، وذلك بعد فوزها في المباراة الأولى على ألبانيا، بينما خسرت رومانيا أمام فرنسا 1-2 ولا بديل أمامها سوى الفوز.
وتوقع مدافع سويسرا فابيان شار الذي كان صاحب هدف الفوز على ألبانيا، مباراة صعبة ضد رومانيا، قائلاً: "شاهدنا فرنسا ضد رومانيا. نجحت رومانيا في مجاراتها معظم فترات المباراة. نحن ندرك أنّ علينا تقديم أفضل ما لدينا من أجل الفوز عليهم".
وفي المعسكر الروماني، اعتبر لاعب وسط شتيوا بوخارست، نيكولاي ستانسيو، أن المنتخبين من نفس المستوى، مبدياً تذمره من مقارنته الدائمة بأسطورة المنتخب جورجي هاجي أو أدريان موتو.
وعند الساعة 22,00، تتواجه فرنسا المضيفة مع ألبانيا ضمن المجموعة ذاتها.
ولا داعي للقول هنا إن الفرنسيين مرشحون بقوة أمام خصم ضعيف لكسب النقاط الثلاث والانتقال إلى الدور الثاني. لكن الأهم هو أن يقدّم "الديوك" صورة مغايرة لتلك التي ظهروا فيها بالمباراة الافتتاحية أمام رومانيا والتي يعود الفضل فيها لديميتري باييه في تحقيق الفوز.
ووعد المهاجم أوليفييه جيرو جماهير مرسيليا حيث ستقام المباراة على "استاد فيلودروم" بأن يقدّم لاعبو المنتخب أفضل ما لديهم في مواجهة اليوم، وقال: "أنا متأكد من أننا سنتحسن مع تقدم البطولة".
ومن المؤكد أن الأنظار ستكون شاخصة على باييه نجم المباراة الأولى دون منازع، والذي تحدث عنه جيرو قائلاً: "لقد منح الفريق دفعاً هائلاً. خاض موسماً رائعاً، وهو لاعب مهم جداً بالنسبة إلينا".
ويعوّل الفرنسيون على سجلّهم الرائع في "فيلودروم"، حيث لم يخسروا في مبارياتهم الرسمية الأربع الأخيرة هناك، آخرها في الدور الأول من مونديال 1998 عندما فازوا على جنوب أفريقيا 3-0.