صحف مدريد تشيد بلاعبي برشلونة



أشادت الصحف الإسبانية الصادرة أمس بجيرار بيكيه، وأطلقت عليه لقب "البطل القومي" بعدما سجل هدفاً حاسماً منح منتخب بلاده الفوز على تشيكيا في أولى مبارياته في كأس أوروبا، وأشادت أيضاً بأندريس إينييستا، الذي وصفته بـ"الرائع".
وتصدّر عنوان "البطل القومي" الصفحة الرئيسية لصحيفة "ماركا" الإسبانية، التي أثنت على بيكيه، الذي يتلقى صافرات الاستهجان من جانب قسم من الجماهير الإسبانية بسبب اعتقادهم أن لاعب برشلونة يضمر عداءً تجاه ألوان قميص منتخب البلاد. وأضافت الصحيفة أن بيكيه تغاضى عن صافرات الاستهجان التي كان يتلقاها في الأشهر الأخيرة.
وكتبت صحيفة "إل موندو": "كان يجب أن يكون بيكيه إحدى تلك الشخصيات المثيرة للجدل في عيون الآخرين، ولكنّ أداءه مع المنتخب لا يقبل الجدل، لقد سجل هدف الفوز قبل انتهاء المباراة بثلاث دقائق برأسية بعد تلقيه تمريرة متقنة من اللاعب إينييستا".
واستغلت الصحف الكاتالونية الهدف لتنتقم لبيكيه ضد صافرات الاستهجان، وقالت صحيفة سبورت: "والآن ماذا؟ انظر، كان هناك لاعبون يمكنهم تسجيل الهدف الأول والحاسم من أجل إسبانيا، ولكن كان يجب أن يكون هذا الشخص هو بيكيه".
من جانبها، أشارت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" إلى أن مدافع برشلونة كان يحتاج إلى جرعة ثقة.


... و2400 رجل أمن للمواجهة البريطانية

ستنشر مدينة لنس الفرنسية 2400 رجل أمن خلال مباراة المنتخب الإنكليزي مع نظيره الويلزي.
ويتسع ملعب مدينة لنس نحو 40 ألف مشجع، وهو ما يفوق عدد سكان المدينة، لذلك من المتوقع أن يظل المشجعون الإنكليز، قبل التوجه لحضور المباراة، لبعض الوقت في مدينة ليل الأكبر حجماً، التي يتمركز فيها المشجعون الروس.

بايل قلق على عائلته...

أبدى النجم الويلزي غاريث بايل، قلقه على عائلته قبل مواجهة المنتخب الإنكليزي غداً، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية.
وقال بايل في مؤتمر صحافي: "رجال الأمن في فرنسا يتسمون بالاحترافية الشديدة، أتمنى بالطبع أن تقام المباراة وسط أجواء ودية في المدرجات، ولكن أتمنى من جماهير ويلز، إذا لم تتمكن من الحصول على تذاكر، فمن الأفضل لها ألّا تسافر إلى فرنسا".
وأضاف جناح ريال مدريد الإسباني: "عائلتي ستكون على المدرجات، وأتمنى أن يكونوا في أمان، أثق بأن جماهير ويلز ملتزمة للغاية، وفخور بهم، لقد كانوا في قمة الانضباط بمباراة سلوفاكيا يوم السبت، وسيتكرر الأمر خلال مواجهة إنكلترا يوم الخميس".