كرّم نادي هومنتمن (أنطلياس) بطلاته لإحرازهن لقب بطولة لبنان للسيدات في كرة السلة (درجة أولى) لموسم 2015-2016 في خلال حفل حاشد أُقيم على ملعب مزهر. تقدّم الحضور وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي، الأمين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان، رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام، رئيس اتحاد كرة السلة وليد نصار ونائبه فيكين جيرجيان والأمين العام غسان فارس وأعضاء الاتحاد جورج صابونجيان ومارون جبرايل وروجيه عشقوتي وفادي تابت، الأمين العام لاتحاد غرب آسيا جان تابت، رئيس اتحاد البادمنتون جاسم قانصوه، رئيس اتحاد الدراجات فاتشيه زادوريان، المحاضر الأولمبي الدولي جهاد سلامة، رئيس اللجنة المركزية لهومنتمن هراير خاتشادوريان، رئيس نادي هومنتمن (أنطلياس) ترو مانداليان، رؤساء وأعضاء بلديات ورجال الصحافة والإعلام. بداية النشيد الوطني اللبناني، فنشيد هومنتمن، فكلمة ترحيبية من عريفة الحفل الزميلة جويس نوفل، تحدثت فيها عن إنجاز سيدات نادي هومنتمن (أنطلياس) بإحراز لقب بطولة لبنان. ثم دخل فريق السيدات والمدربان باتريك سابا وجو مجاعص إلى القاعة وسط تصفيق الحضور. ثم عرض فيلم عن مراحل بطولة لبنان، وصولاً إلى تتويج سيدات هومنتمن (أنطلياس). وألقى رئيس النادي البطل ترو مانداليان، كلمة تحدث فيها عن العمل الجماعي في النادي الذي أدى إلى إحراز لقب بطولة لبنان، وهو ثمرة 17 سنة من العمل الدؤوب، شاكراً كل من أسهم في هذا الإنجاز. بدوره تحدث نصار فقال: "أهنئ نادي هومنتمن أنطلياس لإحراز سيداته لقب بطولة لبنان، والأجواء في ملعب مزهر خلال مباريات الرجال والسيدات لها نكهة خاصة. وأود القول إن اعتماد اللاعبين الأجانب الثلاثة في بطولة الرجال كان خياراً صائباً من قبل الاتحاد. كما أن عدم اعتماد لائحة النخبة لدى السيدات كان خياراً صائباً أيضاً وسيدات هومنتمن (أنطلياس) استحققن اللقب عن جدارة. وأود القول إن اتحاد كرة السلة على مسافة واحدة من الجميع .وختم نصار قائلاً: "أريد أن أكشف أمراً، أنني سأدعم نادي هومنتمن الموسم المقبل بعيداً عن الاتحاد". وتحدث خاتشادوريان فشكر الوزير حناوي على عمله لمصلحة الرياضة، وهنأ هومنتمن (أنطلياس) لإحرازه لقب بطولة السيدات، شاكراً رئيس الاتحاد وأعضاءه على عملهم لمصلحة اللعبة.

الكلمة الأخيرة للوزير حناوي، الذي قال إن وزارته تعمل ضمن الإمكانات المتوافرة لديه، مهنئاً نادي هومنتمن أنطلياس لإحرازه اللقب المرموق، وأضاف: "إن الوزارة إذا وعدت وفت، ولا انحياز إلى أي اتحاد أو نادٍ".