خطا لبنان خطوة جديدة نحو العالمية في كرة القدم للصالات من خلال الاطلاق الرسمي للمعسكر التدريبي الاول من نوعه الخاص بنادي برشلونة الاسباني، وذلك في مؤتمر صحافي عقد في فندق "Holiday inn – Dunes" في فردان.

وافتتح المؤتمر الصحافي بكلمة لرئيس لجنة الفوتسال في الاتحاد اللبناني لكرة القدم سيمون دويهي، اشار فيها الى اهمية هذه الخطوة وحجمها الكبير واهميتها بالنسبة الى اللعبة التي اصبحت احدى الالعاب الشعبية في البلاد، قائلاً "عندما سمعت بإقامة معسكر يحمل هذا الاسم الكبير في لبنان، وجدت الفكرة صعبة الى حدّ بعيد، لكن اليوم بمجهود اصحاب الفكرة والمساهمين في تنفيذها، وخصوصاً الاشخاص الذين عملوا في اللعبة واجتهدوا فيها، امثال مدير المعسكر حسين ديب، أصبح المشروع حقيقة".
وتطرق دويهي الى اهمية ادخال الثقافة الاوروبية وتحديداً الاسبانية الى اللعبة، مضيفاً: "كما تعلمون كانت الفوتسال بشكل مختلف قبل وصول المدرب الاسباني باكو اراوجو للاشراف على المنتخب الوطني، وقد استفدنا من حضوره ومساعدته للاندية واللاعبين، ونأمل ان يكون وجوده كأحد المدربين الاساسيين في المعسكر عاملاً مساعداً اضافياً لتحقيق النجاح المرتقب".
بدوره، أكّد ديب ان هذه الخطوة هي استثنائية لانها المرة الاولى التي يرعى فيها نادي برشلونة معسكراً تدريبياً للفوتسال بعيداً من اسبانيا "لذا فإن المسألة تُحسب للبنان الذي يعدّ اول بلد في العالم يحظى بثقة النادي الكاتالوني الكبير في مشروع من هذا النوع". وتابع "لا شك في ان السمعة التي اكتسبناها في الاعوام الماضية ساعدتنا كثيراً، وقد تأكد القيمون على برشلونة من استعدادنا وامكانياتنا لاستضافة معسكر على اعلى مستوى من خلال زيارتهم للبنان حيث اعطوا الضوء الاخضر لاطلاق التحضيرات للمعسكر بعدما ابدوا موافقتهم على معايير الاستضافة والتنظيم".
أراوجو الذي دافع عن الوان برشلونة سابقاً، والذي عاش في لبنان في الاعوام الخمسة الاخيرة، اعتبر ان اهمية المشروع هي لكل الرياضة اللبنانية لا للفوتسال فقط "اذ يفترض ان ندخل ثقافة الاهتمام بالنشء قبل اي شيء آخر، لأنها تؤمن الاستمرارية والنجاح". واضاف: "انا سعيد لانني جزء من مشروع نادٍ اعرف مدى اهمية العمل مع الصغار بالنسبة اليه، وبالتأكيد سيحضر برنامجاً مثالياً يعتمده المدربون طوال المعسكر وسينعكس تطوراً على اداء هؤلاء الصغار".
كذلك تحدث طارق الحاج ممثلاً صاحب مشروع معسكرات برشلونة في لبنان سمير شمخة الذي اعتذر عن عدم الحضور لسبب طارئ، مشيراً الى انه ليس بإمكان الكثيرين في العالم الحصول على هذه الفرصة الاستثنائية واستضافة معسكرات بهذا الحجم "وقد لمسنا الدقة الاحترافية من قبل الاشخاص الذين انتدبهم برشلونة حيث توقفوا عند اصغر التفاصيل حرصاً منهم على تسجيل انطلاقة مهمة من لبنان قبل ان يشرعوا في نشر فكرة معسكرات الفوتسال في العالم".
وسيقام المعسكر التدريبي بين 1 و6 آب المقبل في قاعة نادي الصداقة، بإشراف ثلاثة مدربين اسبان سينتدبهم "البرسا" للمشاركة في تدريب الصغار المنتسبين، والذين ستتراوح اعمارهم بين 7 و17 عاماً.
وستكون الفرصة متاحة امام كل اللاعبين الناشئين للانخراط في هذا المعسكر لتلقي الاسس الصحيحة في اللعبة، اضافة الى لاعبي الاندية المنتسبة لدوري الشباب (للاعبين دون 18 سنة)، حيث يمكنهم ان يرفعوا من مستواهم ويطوّروا اداءهم الفردي والجماعي.