كانت سويسرا تمنّي النفس بتحقيق انتصار على رومانيا، حتى لو لم يكن بالنتيجة التي آلت إليها مباراة المنتخبين في دور المجموعات لمونديال 1994 التي انتهت 4-1 من أجل أن تضمن تأهلها إلى دور الـ 16، إلا أن طموحات السويسريين اصطدمت بصلابة الرومان وواقعيتهم التي صعّبت المهمة على لاعبي المدرب فلاديمير بتكوفيتش.
أصبح ادمير محمدي أول سويسري يسجل في كأس العالم وكأس أوروبا

وأجرى أنغل يوردانسكو مدرب رومانيا أربعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام فرنسا 1-2، كلها في الوسط والهجوم، فدفع بغابريال تورجي واندري بريبيليتا والكسندرو شيبسيو والمهاجم كلاوديو كيشيرو، بدلاً من اوفيديو هوبان وفلورين اندوني وادريان بوبا ونيكولاي ستانسيو.
أما بتكوفيتش، فلم يُجرِ أي تعديل على التشكيلة التي فازت على ألبانيا 1-0، معوِّلاً على الظهير ستيفان ليشتاينر ولاعبي الوسط غرانيت تشاكا وشيردان شاكيري والمهاجم هاريس سيفيروفيتش.
ورغم انطلاق سويسرا إلى الهجوم، إلا أنها اصطدمت بتنظيم الرومانيين، ما حال دون وصولهم إلى مرمى الحارس سيبريان تاتاروشانو. كان واضحاً أن السويسريين يضعون نصب أعينهم خطف هدف لإرباك منافسيهم وفكفكة خطوطهم، لكن لقطة في الدقيقة 18 غيّرت ما كان مخططاً له، إذ ارتكب ليشتاينر خطأً داخل المنطقة عندما شد قميص ألكسندرو شيبسيو، فاحتسب الحكم الروسي سيرغي كاراسيف ركلة جزاء ترجمها بوغدان ستانكو بنجاح، عكس اتجاه الحارس يان سومر أرضية في الزاوية اليمنى مسجلاً هدفه الحادي عشر في 43 مباراة دولية.
وهذه ثاني ركلة جزاء يسجلها ستانكو في النهائيات، بعد الأولى في مرمى فرنسا، كذلك أصبح ثالث لاعب في تاريخ النهائيات يسجل ركلتي جزاء أو أكثر، بعد الدانماركي فرانك أرنيسن في 1984 والإسباني غايزكا مينديتا في 2000.
لكن ما يحسب للسويسريين أنهم حافظوا على رباطة جأشهم وتحكمهم بنسق المباراة، فيما كان طبيعياً أن يحاول الرومان تأمين خطوطهم الخلفية للحفاظ على الهدف الذي تقدموا به مع بعض الهجمات التي لم تخلُ من خطورة، أبرزها تسديدة رازفان رات الأرضية من داخل المنطقة التي جاءت قريبة من القائم الأيسر (46)، والكرة التي أبعدها يوهان دجورو عن المرمى في الرمق الأخير قبل أن تصل إلى كلاوديو كيشيرو والمرمى تحت رحمته (52).
وتمكنت سويسرا من معادلة النتيجة عبر ادمير محمدي بتسديدة يسارية صاروخية من داخل المنطقة بعد كرة مرتدة إثر ضربة ركنية (57)، فسجل هدفه الخامس في 44 مباراة دولية، وأصبح أول لاعب سويسري يسجل في كأس العالم وكأس أوروبا.
هكذا، انتهت المباراة بالتعادل. نتيجة لم يكن يتمناها المنتخبان طبعاً ليتأجل حسم تأهلهما إلى دور الـ 16 إلى الجولة الأخيرة.
- مثّل سويسرا: يان سومر- ستيفان ليشتاينر وفابيان شار ويوهان دجورو وريكاردو رودريغيز ــ فالون بهرامي وغرانيت تشاكا وشيردان شاكيري (شاني تارشاي 90) وبليريم دزيمايلي (ميكايل لانغ 83) وإدمير محمدي - هاريس سيفيروفيتش (بريل إمبولو 64).
- مثّل رومانيا: سيبريان تاتاروشانو ــ كريستيان سابونارو وفلاد كيريكيش ودراغوش غريغوري ورازفان رات (ستيليانو فيليب 62) ــ وميهاي بينتيليي (أوفيديو هوبان 46) وأندري بريبيليتا وبوغدان ستانكو (فلورين أندوني 84) وغابريال تورجي والكسندرو شيبسيو ــ وكلاوديو كيشيرو.