أنزلت محكمة مرسيليا عقوبة السجن سنة، وسنة ونصف سنة، وسنتين على ثلاثة مشجعين روس اتهموا بالمشاركة في أحداث الشغب التي اندلعت في مرسيليا على هامش مباراة إنكلترا وروسيا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة كأس أوروبا لكرة القدم في فرنسا، مع منعهم لمدة عامين من دخول الأراضي الفرنسية.

وطالبت النيابة العامة بعقوبات بالسجن تراوح بين عام و30 شهراً مع المنع من دخول الأراضي الفرنسية بحق ثلاثة مشجعين تراوح أعمارهم بين 28 عاماً و33 عاماً. وألقي القبض على المشجعين الثلاثة، الثلاثاء الماضي، في حافلتهم إلى جانب 40 مواطناً لهم في ألب ماريتيم. وسيُطرَد 20 منهم، فيما أُفرج عن الـ 20 الآخرين.