صعدت الولايات المتحدة إلى نصف نهائي كوبا أميركا لكرة القدم بعد تغلبها على الإكوادور 2-1 في دور ربع النهائي، مكررةً إنجازها للمرة الثانية في تاريخ مشاركاتها في هذه البطولة.

وافتتحت الولايات المتحدة التسجيل في الدقيقة 22 بعد تمريرة عرضية من جونز، ارتقى لها كلينت ديمبسي وأنهاها في الشباك، ثم عززت تقدمها في الدقيقة 65 عبر غياسي زارديس الذي تلقى كرة طويلة من ديمبسي فوضعها في الشباك.
على إثر هذه الأهداف، أبدى مدرب الأميركيين الألماني يورغان كلينسمان، سعادته بالفوز وقال: "أداء المنتخب كان ممتازاً. ديمبسي الذي سجل الهدف الأول وصنع الثاني كان مدهشاً".
رغم ذلك، لم يمرّ كلامه دون توجيه النقد إلى الحكم بسبب طرده جيرماين جونز من صفوفه خلال مشاحنة بين لاعبي المنتخبين في الدقيقة 52، قائلاً إن الحكم لم يرَ ما حدث، وإن قرار طرد اللاعب "كان مخزياً". كذلك أبدى أسفه أيضاً لغياب بوبي وود عن مباراة الدور قبل النهائي لتراكم البطاقات.
لم يطاول الطرد الأميركيين وحسب، بل الإكوادوريين كذلك، حيث طُرد الإكوادوري أنطونيو فالنسيا بسبب الحادثة نفسها مع جونز.
لم يستسلم منتخب الإكوادور بعد استقبال شباكه الهدف الثاني، واستمر في انتفاضته بالشوط الثاني، التي أدت إلى تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 74، من خلال تسديدة رائعة من مايكل ارويو، عبر ركنية أرضية، ليضعها مباشرة في الشباك.
وكان لهدف الإكوادور مفعول السحر على لاعبيه، الذين تسابقوا في إهدار الفرص، حيث أضاع إينير فالنسيا بمفرده فرصتين في دقيقة واحدة، ليضيع على فريقه إدراك التعادل.
ظلت المباراة على حالها، في ظل توتر عالٍ بين اللاعبين واعتراضات على قرارات الحكم الذي طرد على أثر الشكوى منها مدرب الإكوادور غوستافو كوينتيروس في الدقائق الأخيرة.
وقال لويس سواريز المدرب المساعد لمنتخب الإكوادور: "المباراة توزعت على الطرفين، فالمنتخب الأميركي كان الأفضل نسبياً في الشوط الأول، أما الشوط الثاني فكان إكوادورياً خالصاً، لكننا افتقدنا الحسم". من جهته قال ديمبسي: "آمل أن نواصل مشوارنا في البطولة، إننا في نصف النهائي في بطولة كبرى". وتابع: "سنقدم أفضل ما يمكننا ونحاول الوصول إلى النهائي، نريد الفوز بالبطولة".
وكان المنتخبان قد التقيا في الدور الأول من نسخة 1993 وخرجت الإكوادور فائزة حينها 2-0، في حين أن المواجهة الأخيرة بينهما على الصعيد الودي كانت في أواخر أيار الماضي، وفازت الولايات المتحدة بهدف قاتل سجله دارلينغتون ناغبي في الدقيقة الأخيرة.
وتكتمل سلسلة ربع النهائي اليوم بمواجهة منتخبي كولومبيا والبيرو الساعة 3.00 فجراً بتوقيت بيروت. كذلك، ستكون أنظار الأرجنتينيين شاخصة على نجمهم ليونيل ميسي لقيادة منتخب الـ"تانغو" إلى الدور المقبل عندما يلتقي نظيره الفنزويلي فجر الأحد الساعة 2.00 فجراً، تتبعها مباراة ثانية، بين تشيلي حاملة اللقب والمكسيك الساعة 5.00.