لم يكن تأهل تشيلي حاملة اللقب والأرجنتين وصيفتها إلى نصف نهائي "كوبا أميركا" لكرة القدم التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 الجاري عادياً، حيث اكتسحت الأولى المكسيك بسباعية نظيفة، وحققت الثانية فوزاً كبيراً على فنزويلا 4-1.

في المباراة الأولى، حققت تشيلي فوزاً مدوياً على المكسيك بسباعية نظيفة تناوب على تسجيلها إيدسون بوش (16 و88) وإدواردو فارغاس (44 و52 و57 و74) وأليكسيس سانشيز (49).
وتصدر فارغاس ترتيب الهدافين رافعاً رصيده الى 6 أهداف بفارق هدفين أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وقال مهاجم هوفنهايم الألماني الذي سجل أهدافه الثلاثة الأولى في غضون 13 دقيقة فقط : "أنا سعيد جداً بهذا الأداء. لقد بدأنا البطولة بطريقة سيئة ولكننا كنا نزداد قوة مع كل مباراة".
وتلتقي حاملة اللقب في نصف النهائي الخميس المقبل في شيكاغو مع كولومبيا التي كانت قد تغلبت على البيرو بركلات الترجيح بعد تعادلهما 0-0 في الوقت الأصلي.
واعتذر مدرب المكسيك خوان كارلوس اسوريو بعد هذه النتيجة الثقيلة قائلاً: "أقدم اعتذاري الشديد للجماهير المكسيكية، ولكل الشعب المكسيكي". وتابع: "ما رأيناه في هذه المباراة كان وصمة عار"، مضيفاً: "من الواضح أن هناك أشياء في العالم أكثر أهمية من كرة القدم، ولكننا قدّمنا عرضاً ضعيفاً".
وأشاد بتشيلي بقوله: "لدى منتخب تشيلي أداء جماعي رائع وأداء لاعبيه مذهل أيضاً، ولكن ليس هناك فارق سبعة أهداف بين كرة القدم في البلدين".
وفي المباراة الثانية، عادل نجم برشلونة الإسباني ميسي الرقم القياسي بعدد الأهداف (54 هدفاً) مع منتخب الأرجنتين المسجل باسم غابريال باتيستوتا بتسجيله الهدف الثالث في مرمى فنزويلا في الدقيقة 60 رافعاً رصيده إلى 4 أهداف في البطولة بعد ثلاثيته في مرمى بنما في الدور الأول.
ومنح غونزالو هيغواين التقدّم للأرجنتين بثنائية (8 و28)، وأضاف إيريك لاميلا الهدف الرابع (71)، فيما جاء هدف فنزويلا عبر سالومون روندون (70).
وتلتقي الأرجنتين في نصف النهائي الأربعاء المقبل في هيوستن مع الولايات المتحدة التي كانت أول المتأهلين إلى دور الأربعة بفوزها على الإكوادور 2-1.
وأعرب ميسي عن فخره بمعادلة الرقم القياسي لباتيستوتا، وقال: "أنا فخور بمعادلة رقم "باتيغول"، ولكن الأهم بالنسبة إلي هو النتيجة". وتابع: "لديّ انطباع بأن الناس يعتقدون أن وصولنا إلى مباراتين نهائيتين على التوالي أمر طبيعي، وأنهم لا يركزون سوى على خسارتنا فيهما". وأضاف أن "التأهل إلى نصف النهائي مجدداً في بطولة كبرى يعد انجازاً كبيراً لهؤلاء اللاعبين".