بعد غيابه عن اعلى درجة على منصة التتويج منذ اصطدامه بزميله في مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، في المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، استعاد الألماني نيكو روزبرغ عافيته منهياً جائزة أوروبا الكبرى، وهي المرحلة الثامنة من البطولة على حلبة باكو الاذرية، الوافدة الجديدة الى الروزنامة هذا الموسم.

وعاد السائق الألماني إلى الانتصارات مجدداً بعدما حافظ على المركز الأول الذي انطلق منه في باكو مستفيداً من الحادث الذي تعرض له هامليتون في التجارب وأجبره على الانطلاق من المركز العاشر.
واستحق روزبرغ فوزه التاسع عشر بعدما هيمن على السباق الذي أقيم في شوارع باكو، من البداية حتى النهاية وقطعه بزمنٍ بلغ قدره 1,32,52,366 ساعة، متقدّماً بفارق 16,696 ثانية على سائق فيراري مواطنه سيباستيان فيتيل، وبفارق 25,241 ث على سائق فورس إينديا المكسيكي سيرجيو بيريز الذي كان من المفترض أن ينطلق من المركز الثاني لكنه عوقب بإرجاعه الى المركز السابع بسبب تبديله علبة السرعات.
وصعد بيريز الى منصة التتويج للمرة الثانية هذا الموسم، بعد سباق موناكو، وهو استحقه تماماً بعدما تجاوز سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن في اللفة الأخيرة رغم أن الأخير كان معاقباً بإضافة 5 ثوانٍ على توقيته بسبب مروره فوق الخط الأبيض بعد الخروج من خط الحظائر.
أما هاميلتون الذي انطلق من المركز العاشر، فقد شقّ طريقه حتى المركز الخامس أمام الفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس - مرسيدس) والأوسترالي دانيال ريكياردو (ريد بُل) الذي انطلق من المركز الثالث، وزميل الأخير الهولندي ماكس فيرشتابن والألماني نيكو هولكنبرغ (فورس إينديا - مرسيدس) والبرازيلي فيليبي ماسا (وليامس - مرسيدس) على التوالي.
وعزز روزبرغ صدارته للترتيب العام برصيد 141 نقطة، مقابل 117 نقطة لهاميلتون و96 نقطة لفيتيل الذي صعد الى منصة التتويج للمرة الخامسة هذا الموسم، لكنه لم ينجح حتى الآن في تحقيق الفوز الذي كان من نصيب ثنائي مرسيدس في جميع السباقات باستثناء واحد وهو سباق اسبانيا الذي توّج به فيرشتابن بسبب الحادث بين هاميلتون وزميله الألماني.
وعلى صعيد ترتيب بطولة الصانعين يتصدر مرسيدس بـ 258 نقطة، أمام فيراري بـ 177 نقطة، وريد بُل بـ 140 نقطة.