فرنسا تخسر 3 لاعبين في ربع النهائي...


سيفتقد المنتخب الفرنسي اثنين من أبرز لاعبيه في الدور ربع النهائي من "اليورو" بسبب الايقاف، وهما المدافع عادل رامي، ولاعب الوسط نغولو كانتي، بعدما حصلا على بطاقاتين صفراوين في المباراة امام جمهورية ايرلندا. هذا في وقتٍ قد يرتفع فيه العدد الى ثلاثة لاعبين، اذ كشفت صحيفة "آس" الاسبانية امس أن الجناح الشاب كينغسلي كومان، تعرض لإصابة في المباراة عينها، والدليل انه جرى استبداله في الدقيقة 90 وتحوم الشكوك حول إصابته ومدى خطورتها.

...وويلز قد تلعب بلا قائدها

أكد مدرب ويلز كريس كولمان أن قائد المنتخب أشلي ويليامس قد يغيب عن مبارات منتخبه في ربع النهائي بعد الإصابة التي تعرض لها في الكتف. وأصيب وليامس خلال المباراة التي فازت فيها ويلز على إيرلندا الشمالية 1-0 في دور الـ 16، وذلك اثر اصطدامه بزميله جوناثان وليامس في الدقيقة 81، لكنه واصل اللعب حتى نهاية اللقاء.
وقال كولمان: "سنرى إذا ما كانت الإصابة خطيرة في غضون الـ 24 أو الـ 48 ساعة المقبلة، وأتمنى ألا تكون خطيرة".

لوريس القائد التاريخي لفرنسا

اصبح حارس مرمى فرنسا هوغو لوريس القائد التاريخي لمنتخب بلاده برقم قياسي كونه أكثر لاعب يرتدي شارة قيادة "الديوك".
وقاد لوريس منتخب بلاده أمام جمهورية أيرلندا، حيث وجدت شارة الكابتن على زنده للمباراة الرقم 55، ليتفوّق بالتالي على مدربه ديديه ديشان، الذي حمل شارة القيادة مع فرنسا في 54 مباراة.
ويتفوّق لوريس في هذا الرقم على لاعبين تاريخيين مثل ميشال بلاتيني، الذي كان قائداً في 50 مباراة، ومارسيل ديسايي الذي حمل الشارة 49 مرة.

ثاني اسرع هدف في تاريخ "اليورو" ايرلندي

سجل روبي برادي، ثاني أسرع هدف في تاريخ كأس اوروبا ليمنح منتخب جمهورية أيرلندا التقدّم على فرنسا قبل ان يخسر 1-2.
وأكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، أن الهدف الذي سجله برادي، في شباك فرنسا، بعد مرور دقيقة و59 ثانية على بداية المباراة، هو ثاني أسرع هدف في تاريخ البطولة القارية.
ويحمل الروسي دميتري كيريشينكو، الرقم القياسي لأسرع هدف في تاريخ أمم أوروبا، عندما قاد بلاده للفوز على اليونان (2ـ1) في "يورو 2004". وسجل كيريشينكو، هدف التقّدم، لروسيا عامذاك بعد مرور دقيقة و7 ثوانٍ على انطلاق المباراة.

سيرنا يعتزل اللعب دولياً

أعلن مدافع منتخب كرواتيا وشاختار دونيتسك الأوكراني داريو سيرنا اعتزاله اللعب دولياً، وذلك بعد خروج منتخب بلاده أمام البرتغال في دور الـ 16. وخاض سيرنا (33 عاماً) 134 مباراة دولية مع المنتخب الكرواتي، وهو قال: "بكل تأكيد كأس اوروبا الحالية كانت البطولة الأخيرة لي مع المنتخب. أريد أن أشكر الجميع لقد تعبت من السفر وأريد أن أحصل على بعض الراحة وأقضي بعض الوقت مع عائلتي". وأضاف: "سأركز الآن على مسيرتي مع شاختار. ما زلت جائعاً لتحقيق الألقاب ولعب كرة القدم دائماً، وأكبر أمنياتي هي أن أنهي مسيرتي في بلدي في ملعب "دونباس أرينا" المدينة التي نشأت فيها".
وظهر سيرنا مع منتخب كرواتيا لأول مرة عام 2002، وخاض مع المنتخب 134 مباراة سجل خلالها 22 هدفاً.

دموع الكروات ومواساة بيبي

فاجأ مدافع منتخب البرتغال بيبي الجميع عندما كان أول من واسى زميله في ريال مدريد الاسباني، الكرواتي لوكا مودريتش عقب مواجهتهما. وذهب بيبي مباشرة الى مودريتش لمواساته بعد صافرة النهائية، قائلاً له: "قلت له إنه يمكنه أن يترك فرنسا ورأسه مرفوع. لديهم فريق جيد ولعبوا في بطولة رائعة".
وبكى لاعبو كرواتيا بعد المباراة، وقد وصف ايفان راكيتيتش الوضع بقوله: "لا يمكنني أن أتحدث كثيراً عن ردّ الفعل داخل غرفة خلع الملابس، لكنني سأقول إنني لم أرَ دموعاً في حياتي مثلما رأيت عقب المباراة". واضاف: "بكل تواضع، يمكنني القول إن الفريق الأفضل ودّع البطولة. حظينا باحترام أوروبا كلها. لقد تغلبوا علينا من دون أن يفعلوا شيئاً".