كما كان متوقعاً، أقال باريس سان جيرمان مدربه لوران بلان من منصبه، بحسب ما أعلن نادي العاصمة الفرنسية في بيان رسمي.

وقال سان جيرمان: "في أجواء هادئة، قام الطرفان بمحادثات أدت اليوم (أمس) الاثنين إلى توقيع بروتوكول يحفظ حقوق كل من الجانبين".
وكانت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أكدت في عددها يوم الخميس الماضي أن سان جيرمان سيفسخ العقد الذي يربطه ببلان، على أن يسدد له تعويضات بقيمة 22 مليون يورو، خصوصاً أن نادي العاصمة كان قد جدّد عقد مدربه لسنتين إضافيتين في شباط الماضي.
يذكر أن الخليفة المنتظر لبلان هو الإسباني أوناي ايمري مدرب اشبيلية السابق، الذي تخلى عن منصبه منتصف الشهر الحالي تمهيداً لانتقاله إلى سان جرمان.
وكان بلان قد انضم إلى سان جيرمان قبل ثلاثة مواسم خلفاً للإيطالي كارلو أنشيلوتي، وقاده الى إحراز 11 لقباً، لكن فشله في تخطّي الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا كان سبباً في إقالته.
وفي إيطاليا، أعلن يوفنتوس ضمّ البرازيلي داني ألفيش، ظهير برشلونة الإسباني السابق، رسمياً لمدة عامين، بعد إنهاء اللاعب الفحص الطبي الروتيني بنجاح، ليصبح ثانية صفقات "البيانكونيري" بعد اللاعب البوسني ميراليم بيانيتش لاعب وسط روما السابق.
ووصل ألفيش إلى إيطاليا مساء الأحد، وذلك بعد 3 أسابيع من فسخ تعاقده مع "البرسا"، مستغلاً أحد بنود العقد التي تمنحه الحق في ذلك، ليجري الفحص الطبي صباح أمس في العيادة الطبية الخاصة بيوفنتوس، قبل أن يتم توقيع العقود ليصبح لاعباً لفريق "السيدة العجوز" بشكل رسمي.
ويمتد العقد الجديد حتى صيف 2018 مع إمكانية تمديده لعام ثالث بشكل تلقائي في حالة عدم اعتراض أيّ من الطرفين.
وفي إنكلترا، خضع جناح ساوثمبتون والمنتخب السنغالي ساديو ماني لفحص طبي مع ليفربول، منتقلاً إلى صفوفه في صفقة قدرتها الصحف المحلية بـ30 مليون جنيه استرليني.
وأصبح ماني خامس لاعب ينتقل من ساوثمبتون إلى ليفربول في المواسم الثلاثة الأخيرة، بعد ناثانيل كلاين وآدم لالانا والكرواتي ديان لوفرن وريكي لامبرت. كذلك أصبح ثالث أغلى صفقة في تاريخ ليفربول بعد أندرو كارول (35 مليون جنيه) والبلجيكي كريستيان بينتيكي (32,5 مليون جنيه).