ستخضع وزيرة الرياضة الفرنسية السابقة، روزيلين باشلو، للمحاكمة في 7 تموز العام المقبل، أمام المحكمة الجنائية بباريس، وذلك لاتهامها لاعب كرة المضرب الإسباني رافاييل نادال، بتعاطي منشطات.

وأوضح باتريك مايسونوف، محامي نادال، أن هذه المهلة طبيعية في مثل هذا النوع من الإجراءات القضائية.
وكانت وزيرة الرياضة الفرنسية السابقة (2007-2010) قد أكدت في آذار الماضي، في برنامج متلفز، إن إصابة نادال الشهيرة في 2012، التي أبعدته عن الملاعب 7 أشهر، تعود في الواقع إلى نتيجة إيجابية لاختبار للكشف عن المنشطات.
فما كان من نادال إلا أن حرك في 25 نيسان الماضي، دعوى قضائية ضد الوزيرة لإدلائها بمثل تلك الادعاءات من دون دليل.