وصلت التحضيرات لـ "مباراة العمر" التي سيستضيفها ملعب مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية في العاشر من ايلول المقبل الى مرحلة متقدّمة، اذ اشار صاحب المبادرة رئيس شركة "أرابيكا سبورت" المنظمة للحدث، عدنان ياسين، الى ان العمل على المشروع يجري بوتيرة ممتازة في موازاة التحضير لحملات اعلانية وتجهيز الملعب.

واضاف ياسين "بدأنا العمل على التحضير لمرحلة تجهيز الملعب لكي يستوعب حوالي الـ 15 الف متفرج، اضافة الى تغيير حجمه لتقام مباراة 7 لاعبين ضد 7 آخرين، فتصبح اللعبة اجمل واسرع ويكون الجمهور على مقربة من النجوم القادمين". وتابع "لقد تمّ تأمين مقاعد إضافية ستجهز قبل يومين من المباراة، ونعمل مع بلدية جونية التي لا تُقصّر في دعمها لهذا الحدث لأن تكون المباراة بمثابة مهرجان تاريخي في لبنان".
وعن الترتيبات التنظيمية لتحويل مباراة كرة قدم ستجمع بين فريقٍ من نجوم العالم المعروفين وآخر من نجومٍ لبنانيين، الى مهرجانٍ وطني كبير، شرح ياسين "نعمل مع جهات امنية وثقافية ورياضية وفنية عدة ليأخذ هذا الحدث حقه، ونعد الجماهير بليلة مميزة".
وكشف ياسين ان عملية الاقبال على شراء بطاقات حضور المباراة تبدو كبيرة "اذ تُباع البطاقات يومياً وبشكل متزايد من قبل عشاق الكرة في لبنان، ونتوقع نفاد التذاكر قبل المباراة بوقت طويل". واردف "خصصنا مقاعد لروابط الأندية الأوروبية الرسمية في البلاد، وهم سيكونون على مقربة من النجوم الذين سيحضرون للمشاركة في هذا المهرجان. وسنعلن قريباً عن تذاكر خاصة للقاء اللاعبين والتقاط الصور التذكارية معهم، وما هو أكيد أن النجوم في أرض الملعب سيتفاعلون مع المشجعين لانهم قدموا من اجلهم".
وبانتظار مفاجآت "أرابيكا سبورت" التي ستكشف قريباً عن اسمي نجمين كبيرين آخرين سينضمان الى النجوم الكبار القادمين الى لبنان، اعتبر ياسين ان "المباراة نفسها هي مفاجأة للبنانيين، لكننا نحضر مفاجآت أخرى لن نعلن عنها الآن. أما المباراة فهي رسالة للعالم بأن لبنان بلد الحياة والسلام عكس ما يقول الإعلام الغربي، فوجود هذه الكوكبة من الأساطير هنا سيجذب الإعلام العالمي كله وكل متابعي النجوم على مواقع التواصل الاجتماعي". واضاف "لقد تمّ الاعلان عن 6 اسماء من اصل 8، وتركنا الجمهور يتفاعل في ما بينه عبر مسابقات على مواقع التواصل الاجتماعي لكي يتوقّع الاسمين المتبقيين اللذين سنعلن عنهما الاسبوع المقبل".
وفي وقتٍ طُرح فيه سؤال كبير حول مدى جرأة "ارابيكا سبورت" على تحضير حدثٍ كبير من هذا النوع في اجواء غير طبيعية يعيشها لبنان والمنطقة، كان ياسين صريحاً بقوله "يقلقنا الوضع الأمني في المنطقة ولبنان دائماً، لكن إن لم نأخذ القرار بالعمل فلن نتقدّم، ونحن شعبٌ محب للحياة تحت أي ظرف كان. بعد مفاوضات دامت 6 اشهر نجحنا في توقيع العقود مع النجوم وهم سيتعاملون مع هذه المباراة بكل رحابة صدر فوجودهم هنا هو لمواجهة أبطال لبنان ودياً وتكريمهم على كل ما قدّموه لمنتخبنا وللكرة اللبنانية رغم كل الظروف التي مرّ ويمرّ بها لبنان، وايضاً لملاقاة محبيهم هنا وفي المنطقة العربية".