كشف رئيس حكومة إقليم بوينوس أيريس الأرجنتيني هوراثيو رودريغيز لاريتا، عن تمثال في العاصمة تكريماً للنجم ليونيل ميسي.

ويأتي هذ الحفل بعد يومين على إعلان نجم هجوم المنتخب الوطني وهدافه التاريخي اعتزاله اللعب دولياً إثر خسارة الأرجنتين لنهائي "كوبا أميركا" المئوية وإضاعته لركلة ترجيح، فقامت عاصمة بلاده بتكريمه بهذا التمثال في أحد أشهر الشوارع الذي تكثر فيه تماثيل مماثلة لرياضيين أرجنتينيين سابقين والمسمى بـ"ممر العظماء". وطالب لاريتا سكان العاصمة بالتقاط الصور مع التمثال ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة ميسي (29 عاماً) بالتراجع عن اعتزاله، وقال: "إن افتتاح التمثال فرصة مناسبة جداً لمطالبته بالرجوع ومساعدتنا للفوز بلقب المونديال".