اشترت شركة "سونينغ" الصينية نسبة 70% من أسهم إنتر ميلانو الإيطالي مقابل مبلغ يناهز 300 مليون دولار أميركي بحسب ما أعلن الأخير.

وتعتبر هذه الصفقة هي الأهم لمالك الشركة الصينية زهانغ جيندونغ، الذي سيحاول إعادة "النيراتزوري" إلى القمة سواء محلياً أو أوروبياً.
وكان النادي الإيطالي ملكاً للرئيس السابق ماسيمو موراتا، لكن في عام 2013 اشترى رجل الأعمال الأندونيسي إيريك ثوهير نسبة 70% من أسهم النادي.