ارتفعت أسهم خواكين كاباروس لخلافة فيسنتي دل بوسكي في تدريب المنتخب الإسباني لكرة القدم بعد الرحيل المتوقع للأخير.

وأوردت صحيفة "ماركا" أن جوليان لوبيتيغي سيتم تعيينه مدرباً لفريق ولفرهامبتون الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي، ليستبعد بذلك من قائمة المرشحين لتدريب "لا روخا". وفي ضوء قيادة مارسيلينو لفياريال ورغبة رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أنخل ماريا فيار، في تعيين مدرب وطني لا يرتبط بتدريب أي فريق، يكون كاباروس هو أقرب المرشحين لخلافة دل بوسكي إذا تقرر رحيله.
وازدادت التكهنات حول قرب رحيل دل بوسكي عن تدريب منتخب إسبانيا بعد الخروج من دور الـ 16 لكأس أوروبا إثر الخسارة أمام إيطاليا 0-2.
من جهة أخرى، لمح المدير التنفيذي للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم مارتن غلين إلى أن غاريث ساوثغايت قد يتسلم مهمة الإشراف على المنتخب الوطني بشكل مؤقت، بانتظار إيجاد البديل المناسب لروي هودجسون.
وأُقيل هودجسون من منصبه بعد خروج منتخب "الأسود الثلاثة" من دور الـ 16 للبطولة القارية على يد أيسلندا المغمورة (1-2)، ويحتاج الاتحاد المحلي إلى إيجاد البديل سريعاً، لأن التصفيات المؤهلة الى كأس العالم 2018 في روسيا تنطلق في أيلول المقبل.
وكشف غلين أن ما يفكر فيه الاتحاد حالياً هو تعيين مدرب بشكلٍ مؤقت، مضيفاً في ردّه على سؤال حول ما إذا كان ساوثغايت المعني بهذه المسألة: "نحن لن نتحدث اليوم عن الأسماء، لكن سيكون من البديهي اختياره".
وأشار غلين إلى أن المدير الفني في الاتحاد دان اشوورث ونائب رئيس الاتحاد ديفيد جيل، المدير السابق لمانشستر يونايتد، سيتوليان مهمة البحث عن مدرب جديد دائم، مضيفاً: "نحن بحاجة من دون شك إلى مدرب ملهم بإمكانه أن يحصد الموارد الكبرى التي تملكها الكرة الإنكليزية... وأن يحرص على أن نكون أكثر صلابة في البطولات".
وكشف غلين أن الاتحاد الإنكليزي مستعد لإبقاء المدرب المؤقت أو مجموعة من المدربين المؤقتين في المنصب لعدة أشهر بهدف الوصول إلى المدرب الدائم المناسب، من دون أن يستبعد إمكانية التعاقد مع مدرب أجنبي، وهو أمر تحدث عنه أيضاً هودجسون الذي سجل حضوراً مفاجئاً إلى جانب غلين في المؤتمر الصحافي الذي عقد في شانتيي.
وأشار هودجسون إلى أن جنسية المدرب لا ينبغي أن تمثّل مشكلة، مضيفاً: "ليس لديّ أي مشكلة في هذه المسألة. سأكون منافقاً جداً (إذا كان لديه مشكلة مع المدرب الأجنبي) كوني كنت مدرباً لمنتخبات سويسرا، فنلندا والإمارات. يجب أن يكون الشخص الأفضل لهذه المهمة".
وبعد الحديث عن إمكانية تأجيل تعيين مدرب دائم، ثارت تكهنات بإمكان اللجوء إلى الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال.
ويخوض فينغر عامه الأخير في تعاقده الحالي مع أرسنال، وذكرت تقارير أنه مستعد لفكرة دخول مباحثات مع الاتحاد الإنجليزي بشأن المنصب، لكن في الوقت ذاته قد لا يرغب الاتحاد في الانتظار عاماً واحداً في ظل تأكيد المدرب البالغ من العمر 66 عاماً أنه لن يفسخ أبداً أي عقد.
ومن ضمن الأسماء المطروحة أيضاً إيدي هاو مدرب بورنموث وستيف بروس مدرب هال سيتي وغلين هودل مدرب إنكلترا السابق والإيطالي كلاوديو رانييري الذي قاد ليستر سيتي إلى إحراز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز.