غياب كاندريفا أمام ألمانيا وشكوك حول دي روسي...


مني المنتخب الإيطالي لكرة القدم بضربة قوية بتأكد غياب جناح لاتسيو أنطونيو كاندريفا عن الموقعة المرتقبة، السبت المقبل، ضد ألمانيا في ربع نهائي كأس اوروبا 2016، فيما يحوم الشك أيضاً حول مشاركة لاعب وسط روما دانييلي دي روسي.
وكشف طبيب "سكوادرا آتزورا" انريكو كاستيلاتشي أن الاصابة التي يعاني منها كاندريفا في حالبيه وتسببت في غيابه عن لقاء دور الـ 16 ضد إسبانيا (0-2)، قد تحسن وضعها لكنه لم يتعافَ تماماً. وبخصوص دي روسي الذي لم يكمل المباراة ضد إسبانيا، يبدو وضعه غامضاً، لكن من المرجح أن يغيب أيضاً عن لقاء الألمان وهو غاب عن تمارين أمس. وكشف كاستيلاتشي أن دي روسي تعرض لضربة قوية في الفخذ اليمنى على مستوى الورك، وهناك ورم وتفكك جزئي في العضلات الجانبية، مضيفاً: "الطاقم الطبي يفعل كل ما في استطاعته من أجل تعافي اللاعب، لكن لا يمكننا أن نحدد أي موعد (لتعافيه)".
وفي حال غاب دي روسي، لن يتمكن المدرب أنطونيو كونتي من الاعتماد على تياغو موتا الذي دخل بدلاً من لاعب وسط روما في مباراة إسبانيا، وذلك بسبب الإيقاف، لأن لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي نال إنذاراً ثانياً.

...ووعكة صحية لهيكتور قبل مواجهة إيطاليا

يعاني ظهير ايسر منتخب ألمانيا جوناس هيكتور (26 عاماً) الذي شارك في جميع المباريات السابقة لبطل العالم في البطولة الحالية، من التهاب في الجهاز التنفسي العلوي، بحسب ما ذكر الاتحاد الألماني لكرة القدم. وأعاد مدرب المنتخب، يواكيم لوف، لاعبيه إلى ملعب التدريبات، بعدما منحهم راحة أول من أمس، إثر الفوز على سلوفاكيا في دور الـ 16 الأحد الماضي.

قائد النمسا يعتزل دولياً

قرر قائد منتخب النمسا كريستيان فوخس اعتزال اللعب دولياً، بعد أسبوع على الخسارة أمام أيسلندا 1-2 والخروج من دور المجموعات. وكتب فوخس في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "المباراة ضد أيسلندا كانت الأخيرة لي مع المنتخب".
وخاض فوخس (30 عاماً) 78 مباراة دولية في غضون 10 سنوات، سجل فيها هدفاً واحداً، وهو كان قد ساهم في إحراز ليستر سيتي لقب الدوري الانكليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه في الموسم المنتهي.

فحص عن المنشطات داخل معسكر فرنسا

خضع 4 لاعبين من المنتخب الفرنسي لاختبار الكشف عن المنشطات داخل مقر معسكر منتخب "الديوك". وقام موفدان من الاتحاد الأوروبي بزيارة معسكر المنتخب الفرنسي في كليرفونتين، صباح أمس، حيث اختارا كلاً من كينغسلي كومان، وباتريس إيفرا، وبلاز ماتويدي، وموسى سيسوكو لكي يقدموا عينات من الدم والبول.