لا تزال هوية المدرب المقبل لمنتخب إنكلترا خلفاً لروي هودجسون تشغل الإنكليز، لكن ما بات مؤكداً أنه لن يكون غاريث ساوثغايت، الذي كان أكثر المرشحين حظاً لتولي القيادة الفنية لمنتخب "الأسود الثلاثة"، حيث رفض فكرة تولي هذا المنصب، بحسب ما أفادت عدة وسائل إعلام بريطانية.

وجاء المدرب الحالي لمنتخب إنكلترا تحت 21 عاماً في المرتبة الأولى في قائمة المرشحين لتولي هذه المهمة، حتى ولو بشكل مؤقت، بعد رحيل هودجسون على خلفية السقوط المهين لإنكلترا في دور الـ 16 لكأس أوروبا أمام منتخب ايسلندا.
واعتبر مارتن غالين، المدير التنفيذي للإتحاد الإنكليزي لكرة القدم، أن خيار الاستعانة بساوثغايت مؤقتاً منطقي للغاية، ولكن بعض وسائل الإعلام أكدت أمس أن هذا الخيار بات مستبعداً في الوقت الحالي.
من جهة أخرى، أعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم رسمياً اقالة مدرب المنتخب ليونيد سلوتسكي على خلفية الخروج المبكر من دور المجموعات لكأس أوروبا.
وقال الإتحاد الروسي في بيان: "لقد أنهينا التعاون مع المدرب" سلوتسكي الذي خلف الإيطالي الشهير فابيو كابيللو عندما كانت روسيا على حافة الخروج من التصفيات وقام بعمل جبار أدى إلى حجز مقعد لها في النهائيات.
لكن عمل سلوتسكي لم يستمر بنفس الإيقاع في فرنسا فخرجت روسيا من الدور الأول في المركز الرابع لترتيب المجموعة الرابعة بعد تعادل مع انكلترا (1-1) وخسارتين أمام سلوفاكيا (1-2) وويلز (0-3).
وتجنب الإتحاد الإشارة إلى اسم خليفة سلوتسكي الذي يدرب في الوقت ذاته فريق سسكا موسكو.
وكان وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو قد أكد قبل أيام أن سلوتسكي لن يستمر في مهامه.
وفي تشيكيا أيضاً، أعلن رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم ميروسلاف بيلتا أن مدرب المنتخب بافل فربا ترك منصبه من أجل الإشراف على فريق إنجي ماخاتشكالا الروسي.
وقال بيلتا في بيان: "يمكننا فقط احترام رغبة المدرب الذي أراد أن يجرب عملاً جديداً في مكان آخر".
وتعرض فربا لانتقادات عنيفة بعد خروج المنتخب التشيكي من دور المجموعات لـ "يورو 2016" إثر خسارته أمام إسبانيا وتركيا وتعادله مع كرواتيا في المجموعة الرابعة.
وقال بيلتا أيضاً: "رغم أن مهمتنا انتهت في الدور الأول، إلا أنني اعتبر أن المدرب كان ناجحاً".
وبدأ فربا، مدرب فيكتوريا بلزن سابقاً (قاده إلى اللقب المحلي عامي 2011 و2013)، الإشراف على منتخب تشيكيا في كانون الأول 2013 بعد الفشل في بلوغ نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.
وقاد فربا منتخب بلاده في تصفيات كأس أوروبا وتصدر المجموعة الأولى على حساب ايسلندا وتركيا وهولندا، وخاض 25 مباراة دولية فاز في 10 وخسر مثلها وتعادل 5 مرات.
وقد يكون مساعده في المنتخب كاريل كرييتشي الذي قاد فيكتوريا بلزن إلى اللقب المحلي عامي 2015 و2016، أحد الأسماء المطروحة لخلافته.