تشهد حلبة "ريد بُل" في سبيلبرغ جائزة النمسا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، حيث يأمل الألماني نيكو روزبرغ تجديد التفوّق على زميله البريطاني في فريق مرسيدس لويس هاميلتون بطل العالم في العامين الماضيين.

وكان روزبرغ قد هزم هاميلتون بكل سهولة في المرحلة السابقة في جائزة أوروبا في باكو، محققاً فوزه الخامس هذا العام، ومعززاً صدارته للترتيب العام بعد 3 مراحل مضطربة في برشلونة وموناكو ومونتريال.
وقال الألماني: "النتائج المتواضعة والأداء المتردي، هذه أمور تحصل أحياناً، لكن يجب أن أكون جاهزاً لمواجهة ذلك. وما يجعلني مطمئناً هو أنني لم أرتكب أخطاء في السباقات الثلاثة".
ويتقدم روزبرغ في الترتيب العالم بفارق 24 نقطة على هاميلتون (141 مقابل 117)، لكنه يتوقع أن يكون ردّ فعل الاخير في سبيلبرغ قوياً، حيث ستكون المنافسة بينهما على أشدها وخصوصاً ان البريطاني لا يستسلم بسهولة.
وعلى الاثنين في الوقت ذاته أن يحذرا، بحسب النمسوي توتو وولف المساهم الأكبر في فريق مرسيدس، الخطر المزدوج الذي يمثّله فريقا ريد بُل على أرضه وفيراري الإيطالي الذي لم يقل كلمته بعد.
ويعرف وولف الخطر الذي قد يأتي من الفرق الأخرى، ويقول: "صحيح أننا لم ندفع بكامل قدرتنا في باكو برغم الإنطلاقة المخيبة، لكني على ثقة بأن سائقينا يهاجمان بأقصى حد ممكن وأحياناً بأكثر من الحدود، وهذا ما نريد أن نستمر به في المراحل المقبلة بدل أن نرفع أقدامنا ونركن للنتائج التي حققناها".
وأضاف: "أولويتنا هي في تفادي الأخطاء الصغيرة التي ارتكبناها وكلّفتنا نقاطاً عديدة مهمة. نحن بحاجة إلى امتلاك كل الأسلحة وأن نكون بالحد الأقصى من طاقاتنا كي نبعد منافسينا".
وتقام الجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 11,00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 15,00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة 15,00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.