كانتونا يطلب تدريب إنكلترا!


طلب النجم الفرنسي السابق إيريك كانتونا، قيادة منتخب إنكلترا في الفترة المقبلة، بعد الفشل الذريع للمنتخب الإنكليزي في "يورو 2016".
ونشر كانتونا فيديو له على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، يطالب فيه بأن يكون المدرب التالي للمنتخب الإنكليزي، مشيراً إلى أنه يريد أن يأخذ معه زميله السابق في مانشستر يونايتد، الحارس الدانماركي الشهير بيتر شمايكل مساعداً له.
وعلى الرغم من كونه فرنسياً، إلا أن كانتونا تحدث في الفيديو الذي انتشر بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باللغة الإنكليزية، ليثبت أنه قادر على قيادة منتخب "الأسود الثلاثة" في المرحلة المقبلة.
واقترح كانتونا أن يتوقف الجميع عن تلقيب مدرب المنتخب الإنكليزي بالملك، ويجب أن يسميه الجميع الـ "Boss" ليكسب احترام الجميع، وخاصة الجماهير.
وأطلق كانتونا تحدّياً لمستخدمي مدوّنة "تويتر" من أجل دعم ترشيحه لقيادة المنتخب أو لا، فمن أراده أن يكون مدرباً لإنكلترا عليه أن يدعمه بهاشتاغ #CantoYes، ومن لا يريد يكتب في هاشتاغ #CantoNo، مطالباً الاتحاد الإنكليزي بالاستماع إلى نتائج التصويت.

سروال حارس المجر في المتحف

سيعرض متحف سافاريا بمدينة زومباثلي، غربي المجر، السروال الرمادي لحارس المنتخب الوطني غابور كيرالي، الذي كان يميزه في خلال مشاركته مع منتخب بلاده في البطولة. وقالت نائبة مدير المتحف، سوزانا تشيزنكي: "لقد وضعنا السروال مع قفازي الحارس في خزانة العرض الزجاجية، وحصلنا على قميص المنتخب الحالي، بعدما أعطاه كيرالي لأحد المشجعين في خلال البطولة، وسلّمه للمتحف. وسيُعرَض السروال والقفازان والقميص إلى جانب قميص لنادي هيرتا برلين الألماني، الذي كان يلعب الحارس له".

"اليويفا" يحقق مع الاتحاد البرتغالي

بدأ الاتحاد الأوروبي "يويفا" بالتحقيق مع الاتحاد البرتغالي، بعدما اقتحم أحد المشجعين الملعب، إلى جانب إشعال الجماهير الألعاب النارية في خلال المباراة التي جمعت "برازيل أوروبا" مع بولونيا، في الدور ربع النهائي. كذلك تعرض الاتحاد البولوني لاتهامات من جانب الاتحاد الأوروبي بسبب شغب الجماهير وإشعال الألعاب النارية وتأخر انطلاق المباراة التي أقيمت في مرسيليا. وستنظر اللجنة التأديبية في "يويفا" بالقضية يوم 21 تموز الحالي.

ديل بوسكي يعاتب كاسياس

كشف مدرب منتخب إسبانيا فيسنتي ديل بوسكي الذي قدّم استقالته بعد الخروج من دور ربع النهائي عن إرساله نصاً شخصياً لجميع لاعبي "الماتادور" باستثناء الحارس إيكر كاسياس، الذي أبدى امتعاضاً من الجهاز الفني للمنتخب. وأوضح دل بوسكي في تصريحات له على إذاعة "كادينا سير" الإسبانية أن كاسياس كان يتعامل بشكلٍ رائع مع اللاعبين، لكن تعامله مع الجهاز الفني لم يكن الأكثر مثالية في خلال معسكر المنتخب في فرنسا. وأكد المدرب أنه يكنّ "تقديراً كبيراً" لكاسياس، رغم ما حدث أخيراً في البطولة القارية.