صفقة الموسم بكل المقاييس حصل عليها غولدن ستايت ووريرز، وصيف بطل الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة، بضمه النجم كيفن دورانت من صفوف أوكلاهوما سيتي ثاندر.

وكتب دورانت الفائز بلقب أفضل مسجل أربع مرات، وشارك في مباراة كل النجوم (أُول ستارز) سبع مرات على موقع "بلايرز تريبيون" إنه يمر بأكثر الفترات تحدياً في مسيرته، وأضاف: "أهم شيء وضعته أمامي عند اتخاذ هذا القرار هو ربطه بتطوري كلاعب وهو ما دائماً قادني إلى الطريق الصحيح"، وتابع: "لكنني أيضاً وصلت الى نقطة مهمة في حياتي أرغب خلالها في العثور على فرصة تشجعني على تطوير شخصيتي. الخروج من المكان المريح والإنتقال إلى مدينة جديدة ومجتمع يمنحانني فرصة إظهار إمكاناتي وتطوري"، واستطرد: "مع وضع ذلك في الاعتبار قررت الإنتقال إلى غولدن ستايت ووريرز".

وافق باو غاسول على الانتقال إلى سان أنطونيو

وبانضمام دورانت الذي سجل ما معدله 28,2 نقطة في المباراة الواحدة الموسم الماضي، إلى ستيفن كوري أفضل لاعب في الدوري خلال الموسمين الأخيرين وكلاي طومسون ودرايموند غرين، أصبح غولدن ستايت فريق "الرباعي الكبير".
ومن المتوقع أن يوقع دورانت عقداً لمدة عامين مقابل 54,3 مليون دولار في خطوة قد تقوده إلى تحقيق حلم إحراز اللقب للمرة الأولى في مسيرته.
واتخذ دورانت قرار الانضمام الى غولدن ستايت بعدما اجتمع الجمعة إلى كوري وطومسون والمدرب ستيف كير، الذي سيزداد الضغط عليه الموسم المقبل لأنه يملك ترسانة هجومية قاتلة قادرة على احتكار الألقاب، وبالتالي أي تعثر في غير مكانه سيجعله عرضة للانتقادات.
ويدرك الجميع أهمية انضمام دورانت إلى غولدن ستايت والقيمة الإضافية التي سيؤمنها، وأبرز دليل على ذلك ما كتبه الصحافي الرياضي بيل سيمونز في حسابه على "تويتر" حيث قال: "إلى جماهير الأندية الـ29 الأخرى التي ليست غولدن ستايت - نحتاج إلى عناق خوف جماعي".
وهناك بعض التغريدات التي ركّزت على ما أدلى به دورانت عام 2010 حين هاجم بعض اللاعبين النجوم الذين فضّلوا الإنضمام إلى فرق أقوى من فرقهم بهدف الفوز بلقب الدوري، غامزاً حينها من قناة ليبرون جيمس، الذي ترك في تلك الفترة فريقه الحالي كليفلاند كافالييرز للالتحاق بميامي هيت، قائلاً: "الآن، الجميع يريد اللعب لمصلحة (ميامي) هيت ولايكرز؟".
لكن دورانت سار على خطى جيمس الذي فاز مع ميامي باللقب مرتين ثم عاد إلى كليفلاند وقاده قبل أسابيع معدودة إلى اللقب الأول في تاريخه، ما اضطره إلى الاعتذار من جمهور أوكلاهوما قائلاً: "يؤلمني حقاً أن أعلم بأنني سأخيب ظن الكثير من الأشخاص بالقرار الذي اتخذته، لكنني أؤمن بأنني أقوم بالأمر الصحيح في هذه المرحلة من حياتي ومسيرتي في الملاعب".
من جهة أخرى، وافق النجم الإسباني باو غاسول على الإنضمام إلى سان أنطونيو سبرز لموسمين بمقابل مادي يفوق الـ30 مليون دولار.
وكشف الصحافي البارز، أدريان وونارفسكي، لصحيفة "ذا فرتيكال" عن انتقال غاسول من شيكاغو بولز إلى سان أنطونيو.
كما أكدت مصادر صحافية أخرى انضمام اللاعب الإسباني إلى الفريق الذي ينافس في دوري المنطقة الغربية الذي يلعب فيه شقيقه مارك غاسول.
وكان سان أنطونيو قد حاول الحصول على خدمات غاسول عام 2014 ولكنه لم ينجح حيث انتقل اللاعب حينها إلى شيكاغو بولز.
وبات التعاقد مع غاسول أولوية كبرى لسان أنطونيو مع اقتراب تيم دانكن البالغ من العمر 40 عاماً من الإعتزال.