كافأ ليفربول الإنكليزي مدربه الألماني يورغن كلوب على موسمه الأول المميز معه بتمديده عقده في صفوفه حتى عام 2022.

وكان كلوب قد انضم إلى صفوف الفريق الشمالي العريق في تشرين الأول عام 2015، ووقّع عقداً حتى عام 2018 قبل أن يُجدَّد لأربع سنوات إضافية.
وكان كلوب قد قاد فريقه إلى المباراة النهائية لكأس رابطة الأندية الإنكليزية، وخسر أمام مانشستر سيتي، ونهائي "يوروبا ليغ" وخسره أمام إشبيلية الإسباني.
وفي أول رد فعل على تجديد العقد قال كلوب: "العلاقة التي تربطني بهذا المكان المميز مدهشة. من الصعب التعبير عن مدى فخري بالثقة التي منحني إياها مجلس إدارة النادي. إنها مسؤولية كبيرة".
من جهة أخرى، تراجع المدرب الأرجنتيني مارتشيللو بييلسا عن تدريب لاتسيو الإيطالي، وذلك بعد يومين فقط على تعيينه رسمياً كما أعلن النادي.
وقال النادي في بيان مقتضب: "لقد صدمنا بقرار استقالة بييلسا في خرق واضح لجميع الالتزامات التي اتخذت في خلال توقيع العقود الأسبوع الماضي والتي أصبحت في حوزة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم".
وكان نادي العاصمة الإيطالية قد أعلن تعاقده رسمياً مع بييلسا الملقب بـ "لوكو"، أي المجنون قبل يومين، وأكد أن المدرب ومساعديه سيصلون إلى العاصمة الإيطالية اليوم.
وكان بييلسا قد فاجأ الجميع أيضاً عندما استقال من تدريب مرسيليا في المرحلة الأولى من الدوري الفرنسي الموسم الماضي.
وبالحديث عن مرسيليا، فقد أعلن تعاقده رسمياً مع المدافع السلوفاكي الدولي توماس هوبوكاس، لاعب دينامو موسكو الروسي سابقاً، الذي شارك مع منتخب بلاده في نهائيات كأس أوروبا دون ذكر تفاصيل عن العقد.
وسيستهل المدافع السلوفاكي تمارينه مع فريق الجنوب الفرنسي في الثامن عشر من شهر تموز الجاري، علماً بأنه يقضي إجازة في الوقت الراهن، وفق ما أورد النادي الفرنسي على موقعه الرسمي.
من جهته، اقترب فنربخشه التركي من التعاقد مع مدافع ليفربول الإنكليزي السلوفاكي مارتن سكرتل، في صفقة انتقال حرة وفق ما ذكر النادي التركي.
وأكد وصيف الدوري التركي في الموسم المنتهي في بيان مقتضب أن المباحثات مع الفريق "الريدز" واللاعب بلغت مرحلة متقدمة، علماً بأن مدافع ليفربول الإنكليزي لعب دوراً مؤثراً في بلوغ منتخب بلاده سلوفاكيا دور الـ 16 في كأس أوروبا.