كشف النجم البرازيلي نيمار، لاعب برشلونة الإسباني، أن إصابته القوية في مونديال 2014 كادت أن تؤدي إلى اعتزاله.

وقال نيمار لصحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية: "لقد مررت بالعديد من المواقف الصعبة في مشواري، ولكن ما حدث في كأس العالم في البرازيل هو اللحظة الأكثر ألماً"، وأضاف: "كان حلمي منذ الطفولة ان أصبح بطل العالم في بلدي، ولكن كل الأحلام تحطمت بعد إصابة قوية كان من الممكن أن تؤدي إلى إعتزالي كرة القدم". وتابع نيمار قائلاً:" خلال الأسبوع الذي تلى الإصابة، كنت قريباً جداً من أصدقائي وعائلتي، من المهم جداً أن تحظى بهذا الكم من الحب، وخصوصاً في الأوقات الصعبة مثل هذه".