خضع نجم ريال مدريد الإسباني، الكرواتي لوكا مودريتش، لاستجواب جديد للمرة الثانية من قبل الإدعاء العام في بلاده في إطار تحقيق مع مسؤولي نادي دينامو زغرب يشتبه بقيامهم بتهرب ضريبي وتلقي رشى. وجرى استجواب مودريتش إذ يعد مفتاح هذه القضية، حول التفاصيل المالية لانتقاله في 2008 إلى توتنهام هوتسبير الإنكليزي بحسب صحيفة "يوتارنيي" اليومية.

ولم يخرج أي شيء عن فحوى الاجتماع بين مودريتش والادعاء العام في العاصمة الكرواتية زغرب، علماً بأن اللاعب ليس مشتبهاً به في أي من هذه القضايا.
ويشكك محققو هيئة مكافحة الكسب غير المشروع بأن الرئيس التنفيذي لدينامو زغرب زدرافكو ماميتش حصل بطريقة غير شرعية على أكثر من 6.9 ملايين يورو من خلال الإنتقال.