أطلت أول الانتقادات لانضمام النجم كيفن دورانت إلى غولدن ستايت ووريرز إلى العلن، حيث عبّر آدم سيلفر مفوض الدوري الأميركي الشمالي لمحترفي كرة السلة عن مخاوفه لهذا الانتقال، مؤكداً سعيه الحثيث إلى سنّ قوانين وتشريعات تفضي إلى الحفاظ على توازن القوى بين الأندية.

وذكر سيلفر في مؤتمر صحافي على هامش الاجتماع السنوي لمسؤولي الدوري السلوي في بلاد العم سام: "كي أكون شفافاً وصادقاً، لا أرى أن هذا الانتقال مثالي بالنسبة إلى موازين القوى في الدوري".
وغادر دورانت، أفضل لاعب في الدوري 2013-2014، أسوار أوكلاهوما سيتي ثاندر للالتحاق بكتيبة المدرب ستيف كير، في عقد لمدة موسمين بقيمة 54 مليون دولار أميركي.
ورأى سيلفر في سياق حديثه أن الانتقال سليم ولم يخالف القوانين المرعية الإجراء في الدوري الأميركي، لكنه أفضى إلى هوة بين الأندية التي تخوض غمار الدوري.
وتابع مفوض الدوري بالقول: "حسب رأيي، هنالك فريقان كبيران في الوقت الآني على مستوى الدوري، ويجب العمل على إرساء مقايضة، ولو كانت جماعية، تسمح بانتقال النجوم إلى سائر الأندية".
وذكّر سيلفر بأن مسؤولي الدوري الأميركي بصدد إجراء مفاوضات تهدف إلى إيجاد أرضية بغية تعزيز مبدأ المقايضة الجماعي، وأكد احترامه الشديد لمبدأ اللاعب الحر (يغدو اللاعب حراً بعد انتهاء عقده) ولقرار دورانت: "بما خص دورانت، اتخذ قراراً أعتبره مثالياً".
من جهة أخرى، وصف غريغ بوبوفيتش مدرب سان أنطونيو سبرز نجم الفريق المعتزل حديثاً تيم دانكن بالمثال الذي يحتذى به.
وذكر بوبوفيتش في مؤتمر صحافي، بعد 24 ساعة على إعلان أيقونة سبرز اعتزاله: "إنه اللاعب الأكثر ثباتاً على صعيد الأداء وأصدق شخص التقيته في حياتي".
وشكل بوبوفيتش ودانكن ثنائياً بارزاً وتوجا معاً بخمسة ألقاب في أعوام 1999، 2003، 2005، 2007 و2014.
وتابع بوبوفيتش وهو يرتدي قميصاً أسود يحمل صورة دانكان وكتب عليه "المستحيل ممكن" بالقول: "يتحدث دانكن لسبب معين. إنه مثال يحتذى به. إنه أفضل زميل يمكن الحصول عليه".
ولم يحضر دانكن المولود في جزر العذراء الأميركية المؤتمر الصحافي لمدربه بوبوفيتش، علماً بأنهما حصدا معاً ألف انتصار وانتصاراً في الدوري، وهو رقم قياسي لمدرب.
وفنّد بوبوفيتش عطاءات دانكان مع سبرز بكلمات مؤثرة جاء فيها: "لم أكن لأحضر إلى هنا لو لم يتعلق الأمر بدانكن. واظب على العمل الدؤوب طوال مسيرته. كان دوماً أول الواصلين إلى التدريبات وآخر المغادرين، وكان على الدوام موجوداً لمساندة زملائه، ولم يفرّق البتة بين لاعب وآخر".