يبدو الرئيس السابق لبايرن ميونيخ الألماني، أولي هونيس، في طريقه للعودة إلى منصبه بعدما أنهى فترة عقوبته بتهمة الإحتيال الضريبي، بحسب ما أكدت مجلة "كيكر" الألمانية أمس.

ونقلت "كيكر" المتخصصة عن أحد المقربين من هونيس من دون ذكر اسمه قوله: "أولي يحتاج إلى بايرن بقدر حاجته إلى تنفس الهواء".
وأشارت المجلة إلى أن هونيس يمكنه استعادة رئاسة النادي، وهي وظيفة اشرافية، على أن تبقى الإدارة التنفيذية في يد كارل - هاينتس رومينيغيه، رئيس مجلس الإدارة، والرجل القوي الفعلي في النادي.
ويشغل منصب رئيس المجلس الإشرافي في بايرن حالياً كارل هوفنر، الذي أكد منذ فترة طويلة أنه يتولى المهمة مؤقتاً وأنه سينسحب اذا رغب هونيس بالعودة.
ومن المتوقع أن يصدر إعلان بهذا الامر اليوم بعد اجتماع المجلس، أو في الاسبوع المقبل بحسب "كيكر".
ويتعيّن على بايرن ميونيخ أيضاً اختيار مدير رياضي جديد بعد الرحيل المفاجىء للنجم الدولي السابق ماتياس سامر، الذي برر قراره بأسباب شخصية.
وذكرت الصحف الألمانية أسماء ثلاثة لاعبين حاليين أو سابقين مرشحين لخلافة سامر هم: ماكس ايبيرل (بوروسيا مونشنغلادباخ) وستيفان رويتر (أوغسبورغ) وأيضاً فيليب لام القائد الحالي لبايرن ميونيخ الذي اقتربت مسيرته من نهايتها.