بطلان للعالم سيكملان فريق النجوم في "مباراة العمر" التي سيستضيفها ملعب مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية في العاشر من أيلول المقبل، حيث سينضم النجم الفرنسي دافيد تريزيغيه ونظيره الإيطالي ماركو ماتيراتزي إلى كوكبة النجوم العالميين القادمين لخوض مباراة استعراضية مع فريقٍ مؤلف من نجومٍ سابقين وحاليين في كرة القدم اللبنانية.

ومع إعلان شركة «أرابيكا سبورت» المنظمة للحدث الاستثنائي قدوم الثنائي المذكور، يكون فريق نجوم العالم قد اكتمل بنجومه الثمانية، بوجود الحارس الألماني ينس ليمان، والإسبانيَّين ميشال سالغادو وكارليس بويول، والبرازيلي روبرتو كارلوس، والبرتغالي لويس فيغو، والإنكليزي بول سكولز.
ويُعَدّ تريزيغيه واحداً من أبرز الهدافين الذين مرّوا على كرة القدم في عصرها الحديث. المهاجم الذي لُقّب بـ «تريزيغول»، نظراً إلى غزارة أهدافه، لمع اسمه مع موناكو في بلاده حيث سجل 52 هدفاً في 93 مباراة، لينتقل بعدها إلى يوفنتوس، مؤكداً علوّ كعبه في الدوري الإيطالي الذي يعدّ الاختبار الصعب للمهاجمين، فتخطت أهدافه مع «اليوفي» الرقم 100 بحيث سجل 138 هدفاً في 245 مباراة بقميص «البيانكونيري».
ومع فرنسا سجل تريزيغيه 34 هدفاً في 71 مباراة، أهمها الهدف الذهبي الذي هزّ به الشباك الإيطالية في المباراة النهائية لكأس أوروبا عام 2000 ليقود بلاده إلى اللقب القاري بعدما أسهم في فوز منتخب «الديوك» بكأس العالم قبلها بعامين.
كذلك حلّ تريزيغيه مع فرنسا وصيفاً في مونديال 2006 الذي كان من نصيب ماتيراتزي والمنتخب الإيطالي بعد مباراة نهائية كان الإيطالي أحد نجومها من خلال تلك اللقطة الشهيرة عندما تلقى «نطحة» على صدره من النجم الفرنسي زين الدين زيدان الذي طُرد من اللقاء، ليفوز «الآزوري» باللقب بركلات الترجيح (5-3)، حيث أهدر تريزيغيه الركلة الثانية لفرنسا، بينما سجل ماتيراتزي الركلة الثانية لإيطاليا.
ولمع اسم ماتيراتزي مع إنتر ميلانو الذي فاز معه بلقب الدوري الإيطالي 5 مرات، وكأس إيطاليا 4 مرات، إضافة إلى لقبي دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية عام 2010.