افتتح امس المعسكر التدريبي الاول لمدرسة نادي برشلونة الاسباني في بيروت، وذلك على ملعبي مدرسة «IC» والجامعة الاميركية «AUB».

المعسكر الذي سيستمر حتى الجمعة يشارك فيه عدد كبير من اللاعبين واللاعبات بعد الاقبال الواسع الذي لقيته الفكرة، وخصوصاً انه يلقى متابعة رسمية بكل تفاصيله من مدرسة النادي الكاتالوني مباشرة، وذلك بعدما استوفى الشروط المطلوبة التي أمّنتها الجهة المنظمة على الصعيدين الفني واللوجستي.
اليوم الافتتاحي الذي تابعه منظّم المعسكر رجل الاعمال سمير شمخة وعدد من اللاعبين والمدربين اللبنانيين المعروفين، شهد حضور 350 لاعباً ولاعبة سينتظمون بالتدريبات يومياً تحت اشراف 6 مدربين اسبان انتدبهم «البرسا»، اضافةً الى منسّقٍ عام من قبله. كما يساعد هؤلاء في مهمتهم 12 مدرباً لبنانياً مجازاً، الى عددٍ من المعالجين الفيزيائيين الحاضرين للقيام بالمطلوب في حال تعرّض اي لاعب للاصابة.
وتحدّث شمخة عن اهمية هذه الخطوة التي سعى الى تحقيقها منذ فترة طويلة ووسط عملٍ مكثف قام به في الاشهر الاخيرة وتحديداً منذ الاعلان الرسمي عن اقامة هذا المعسكر الاستثنائي في العاصمة اللبنانية، اذ قال: «هي خطوة نرى فيها بداية لتأسيس كرة قدم صحيحة والبناء لمستقبل افضل للعبة في لبنان». واضاف: «كل من حضر اليوم اثنى على طرق التدريب التي جلبها المدربون الاسبان معهم، وهي احدث ما تعتمده افضل اكاديميات العالم لتطوير قدرات الناشئين. انا اكيد انه اذا ما استمررنا في انتهاج هذه الاساليب وتعزيز هذا المعسكر فسيصبح لدينا بعد 10 سنوات جيل مميز، وخصوصاً ان الاولاد الذين يمارسون كرة القدم يزداد عددهم ومنهم من يتمتع بموهبة اذا ما جرى صقلها بالطريقة الصحيحة فاننا سنرى العديد من اللاعبين المميزين الذين بامكانهم مساعدة كرة القدم اللبنانية ورفع مستواها وشأنها محلياً وخارجياً».