بدأ فريق الراسينغ والمدرب موسى حجيج مشواراً جديداً مع انطلاق تمارين الفريق أمس على ملعب قصقص ليلتقي الطرفان مجدداً بعد لقائهما الأول قبل مراحل قليلة من نهاية الموسم ما قبل الماضي، حين نجح حجيج في انقاذ الفريق من الهبوط الى الدرجة الثانية ففاز حينها على الساحل والتضامن صور والإخاء الأهلي عاليه.

اليوم يأتي حجيج الى الراسينغ "لإعداد فريق قوي وصلب يليق بسمعة النادي، وهذا يحتاج الى عمل وجهد واستقدام لاعبين لسد الثغر الموجودة"، كما قال حجيج لـ"الأخبار".
اللقاء الأول حضره عدد من لاعبي الفريق مع غياب الأجانب الذين عُرف منهم المدافع الروماني أندريه فيتيلارو بعد تجديد العقد معه، بانتظار ضم لاعبَين آخرين، واحد يلعب في الوسط، والثاني مهاجم وفق ما ذكره حجيج. كما غاب عن التمرين المهاجم عدنان ملحم لأسباب خاصة، علماً أنه التمرين واللقاء الأول مع حجيج، وبالتالي كان يجب على ملحم أن يكون حاضراً، فيما غاب علي حمية بداعي السفر.
والتغيير الفني لم يتوقف عند مجيء حجيج فقط، بل إن مركز المدرب المساعد شهد تغييراً أيضاً مع استبدال سركيس عباجيان بالترينيدادي بيتر بروسبار. وأشار رئيس النادي جورج فرح لـ"الأخبار" إلى أن الخيار وقع على بروسبار لكونه سبق أن لعب مع الفريق وتعرف الادارة طريقة عمله كمدرب على الأرض وهي تحتاج الى لاعب مثل بروسبار للاستفادة من قدراته. كما يضم الجهاز الفني والاداري مدرب الحراس عدنان عيتاني، مدير الفريق ربيع أبو شعيا، المعالج الفيزيائي جو طبنجي، ومسؤول التجهيزات حسين طباجة.
وكشف فرح عن توجه الادارة للاستغناء عن عدد من اللاعبين، اضافة الى منح زملائهم الحاليين فترة عشرة أيام كي يثبتوا أنفسهم في التمارين قبل أن يقدم حجيج تقريره، علماً أن الادارة تجاهلت تقرير المدرب السابق يوجين مولدوفان حول وضع اللاعبين حيث أن المسؤول الأول الآن هو المدير الفني موسى حجيج.
ويستعد الراسينغ للمشاركة في كأس التحدي التي تنطلق مطلع آب حيث سيلعب في المجموعة الأولى مع الاجتماعي والتضامن صور.
صفاوياً، قررت الهيئة الإدارية لنادي الصفاء دعوة الجمعية العمومية للنادي إلى جلسة استثنائية، وذلك يوم الأربعاء في 31 آب المقبل، الساعة 17.00 عصراً، في فندق رامادا - الروشة.
ويتضمن جدول الأعمال قراءة البيانين المالي والإداري والموافقة عليهما، وانتخاب هيئة إدارية جديدة للنادي.
وتمنت الهيئة الإدارية من كافة أعضاء الجمعية العمومية تسديد اشتراكاتهم قبل موعد الجلسة المقبلة.
على صعيد المنتخب الأول، يباشر منتخب لبنان مرحلة جديدة من التحضيرات إستعداداً للدور المقبل من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا "الإمارات 2019". ويطلق الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش التدريبات الأسبوعية عند اليوم عند الساعة 16.45 على ملعب مجمّع بئر حسن المهني.
وكان رادولوفيتش قد استدعى 25 لاعباً بينهم عدد من الوجوه الجديدة لتقويم جاهزيتهم وقابليتهم الفنية، إستناداً إلى البرنامج المعدّ لهذه الغاية.