عاود منتخب لبنان لكرة القدم تدريباته في إطار المرحلة الجديدة من الاستعدادات للاستحقاقات المقبلة، وفي مقدمها الدور التالي من تصفيات كأس آسيا "الإمارات 2019". فأطلق الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش حصص الإعداد الأسبوعية المقررة كل يوم ثلاثاء على ملعب مجمّع بئر حسن المهني.

وتدرّب أمس 22 لاعباً هم: أحمد تكتوك، علي حلال، مصطفى مطر، محمد زين العابدين طحان، حسين زين، نور منصور، معتز بالله الجنيدي، أنس أبو صالح، محمد صادق، محمود أحمد كجك، حسن أومري، وليد إسماعيل، حسن شعيتو، أحمد جلول، عمر الكردي، غازي حنيني، أبو بكر المل، حسن عنان، حسن المحمد، ربيع عطايا، علاء البابا، وحسين العوطة.
وغاب حارس المرمى مهدي خليل الذي يخضع لاختبار في ألمانيا، وفايز شمسين الذي يخضع لتجربة في هولندا، ومحمد حيدر بإذن خاص من الجهاز الفني. وحضر جانباً من التدريب قائد المنتخب السابق يوسف محمد الذي اعتزل المباريات الدولية وحرص على الحضور تشجيعاً ومؤازرة.
وتضمّن التدريب، الذي استمر 90 دقيقة، فواصل تليين ولياقة وجري وتكتيكات بسيطة ومباراة قصيرة.
واستهل رادولوفيتش الحصة التدريبية بالترحيب باللاعبين، ولا سيما الوجوه الجديدة المنضمة حديثاً، موضحاً أن المرحلة الجديدة تتضمّن متسعاً من الوقت لاختبار عدد وافٍ من المرشحين، وبالتالي ليس هناك من لائحة نهائية في الوقت الحاضر، وصولاً إلى بدء خوض مباريات دولية ودية مقررة مع منتخب الأردن في 31 آب، وأفغانستان في 5 أيلول، ومع قيرغيزستان في 6 تشرين الأول، قبل قرعة الدور المقبل من التصفيات القارية.
وشدد رادولوفيتش على ضرورة الاجتهاد وإثبات الوجود، خصوصاً أن اللعب يختلف أحياناً بالنسبة إلى البعض في النادي عنه في المنتخب، وحضّ الجميع على الاستفسار عن أي شيء يلتبس عليهم، سعياً لأن يكونوا مرتاحين ويقدّموا المطلوب منهم.
هذا وأعلن الاتحاد إقامة المباراة الودية مع أفغانستان على ملعب طرابلس البلدي يوم الاثنين في 5 أيلول عند الساعة 15.30.
من جهة أخرى، يبدأ المنتخب الأولمبي تمارينه بقيادة المدرب الصربي ميليك كورسيس تحضيراً للاستحقاقات المقبلة، حيث تُقام اليوم الأربعاء أول حصة تدريبية للمنتخب على ملعب بئر حسن عند الساعة 16.45.
وكان كورسيس قد استدعى 32 لاعباً يمثلون معظم الأندية اللبنانية في جميع المحافظات للانخراط في صفوف التدريبات التي ستؤسس للمرحلة المقبلة من الاستحقاقات الخاصة بالمنتخب الأولمبي. علماً أن مدرب المنتخب الأول المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش، كان قد أشرف على المراحل السابقة من الاستعدادات إلى جانب المدرب ميليك كورسيس، وقد استقر الاستدعاء على 32 لاعباً بعد سلسلة من التجارب التي تمثلت بمشاهدة ما يقارب 95 لاعباً من مختلف الأندية والمحافظات اللبنانية.
وقرر الاتحاد إقامة مباراتين وديتين مع منتخبي الأردن وسوريا الأولمبيين في 21 ايلول و30 تشرين الثاني في لبنان.