دخل مانشستر سيتي الإنكليزي على خط صفقة ضمّ النجم الجزائري رياض محرز من صفوف ليستر سيتي، بطل "البريميير ليغ"، بحسب ما كشفت أمس صحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية الشهيرة.

وكانت الصحيفة ذاتها قد أوردت قبل أيام أن محرز لا يريد الاستمرار مع فريق "الثعالب" بعد أن قاده في الموسم الماضي للتتويج باللقب، محرزاً جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز.
وبحسب "فرانس فوتبول"، فإن برشلونة الإسباني على خط الصفقة أيضاً، ما يعني دخول الفريقين في صراع على محرز الذي يرتبط بعقد مع ليستر حتى 2019.
وبالحديث عن برشلونة، كشفت صحيفة "سبورت" الكاتالونية أن النادي يعرض 25 مليون يورو لضمّ الفرنسي كيفن غاميرو مهاجم إشبيلية.
وأقرّت الصحيفة بصعوبة المفاوضات الجارية، نظراً إلى أن النادي الأندلسي يطلب 40 مليون يورو مقابل الاستغناء عن لاعبه، وهي قيمة الشرط الجزائي في عقده.
وأضافت أن "البرسا" لن يقبل بدفع أكثر من 25 مليوناً، وقد يستغني عن أحد لاعبيه للانتقال إلى إشبيلية على سبيل الإعارة، كالبوسني آلن هاليلوفيتش وسيرجي سامبر.
وفي موازاة ذلك، أعلن برشلونة تمديد عقد لاعبه الشاب منير الحدادي حتى 30 حزيران 2019، وذلك بشرط جزائي تبلغ قيمته 60 مليون يورو.
ومدّد النادي الكاتالوني أيضاً عقد سامبر (21 عاماً) لثلاثة مواسم قابلة للتجديد لموسم إضافي، وحددت قيمة الشرط الجزائي بـ 50 مليون يورو.
وبالانتقال إلى الغريم ريال مدريد، فإنه أصبح قريباً من ضم البرتغالي أندريه غوميش، لاعب وسط فالنسيا، بصفقة تصل قيمتها إلى 50 مليون يورو.
وأفادت الصحيفة بأن قيمة الصفقة قد تصل إلى 60 مليون يورو بإضافة المتغيرات، رغم أن نادي "الخفافيش" كان يطلب 65 مليوناً مقابل الاستغناء عن لاعب وسطه الواعد البالغ من العمر 22 عاماً، الذي كان ضمن قائمة منتخب بلاده المتوج للمرة الأولى في تاريخه بلقب كأس أوروبا على حساب فرنسا.
وفي ألمانيا، أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب بايرن ميونيخ، عدم حاجة النادي لضم لاعبين جدد، وقال: "فريقنا ممتاز، وكل المراكز مشغولة، ولا نحتاج لاعبين لهذا الموسم".
ويأتي تصريح مدرب ريال مدريد الإسباني السابق، رغم إصابة الجناح الهولندي أريين روبن وابتعاده لمدة ستة أسابيع، والحديث عن اهتمام بطل ألمانيا بضم الموهوب ليروي سانيه من شالكه.