تحت شعار «نركض للحياة»، تنظم جمعية «حرمون ماراثون» صباح غدٍ سباقها الثالث في منطقة حاصبيا ــ مرجعيون، حيث ينتظر أن ينطلق أكثر من 5 آلاف مشارك من سوق الخان ليجوبوا الطرقات الجنوبية ركضاً في سباقات 1 كلم، 5 كلم، و10 كلم، اضافةً الى سباقٍ لذوي الاحتياجات الخاصة.

الحدث المميز في جنوب لبنان سيكون برعاية وحضور وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي وبمشاركة عدائين وعداءات من مختلف المناطق اللبنانية، وآخرين ينتمون الى اندية معروفة مثل انتر ليبانون، فينيسيا، ايليت، نادي بعلبك، قوى الأمن الداخلي، والجيش اللبناني. كما تبرز مشاركة عدائين من قوات اليونيفيل، على رأسهم قائد القطاع الشرقي الفريدو بيريز المشارك في سباق الـ 5 كلم.
والى حضور الوزير حناوي، ستحضر شخصيات رسمية جنوبية من المخاتير والبلديات، بينما سيمثّل السيد حسين عواضة، المدير العام لمجلس الجنوب ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر، نظراً الى وجوده خارج البلاد. ولفتت خطوة دعوة جمعية حرمون ماراثون للنجوم الجنوبيين الذين لمعوا في برنامج «The Voice Kids»، وهم: غدي بشارة (من دير ميماس)، رفقا القلعاني (من كوكبا)، علي الهادي (من الخيام) وشيرين أبو سعد (من الخلوات). وسيطلق هؤلاء سباق الأولاد الذي سيكون باكورة السباقات عند الساعة 9.00 صباحاً، بعد تجمّع المشاركين في سوق الخان ابتداءً من الساعة 7.30.
ويأتي هذا السباق في طليعة العمل الذي تقوم به الجمعية في الجنوب، وهي التي تهدف إلى دعم السياحة وإحياء التراث، في إحدى أكثر المناطق حاجة إلى هذا النوع من الدعم أي حرمون، وخصوصاً ان هذه النشاطات تعزز الوحدة في أجواء من الفرح والتحدي. كما يشجّع هذا السباق على الرياضة بشكلٍ عام بين الهواة، ويعطي المحترفين فرصة للتنافس، اضافةً الى تعزيز السياحة في لبنان، وخصوصاً في منطقة الجنوب، بكل ما فيها من ثروات وتراث، من خلال استقطاب مواطنين لبنانيين ومشاركين وعدائين دوليين. اضف انه يفسح المجال للمنظمات الخيرية من اجل الإضاءة على قضاياها، وتوفير الأنشطة الرياضية للمجتمع المحلي.
رئيسة جمعية حرمون ماراثون عايدة جمعة قالت عن السباق: «منطقة الجنوب هي منطقتنا، والحياة الرياضية هنا يجب ان تلقى الاهتمام تماماً كهدفنا لتحريك عجلة السياحة ولفت الأنظار الى الجنوب الحبيب». وأضافت: «الأحد سيكون سباق حرمون الثالث، وسنحضّر بعدها مع الجهات المعنية لإطلاق السياحة الرياضية الشتوية في الريف والقرى النائية نظراً الى الدور المحوري الذي تلعبه الثقافة الرياضية، ولما لها من أبعاد إنمائية اجتماعياً، اقتصادياً وسياحياً». وتابعت: «هذا الحدث، إضافة الى كل النشاطات الأخرى التي نطمح إلى القيام بها، ستفتح مجالاً أمام تطوير المنطقة وتحسينها».
وتابعت: "اذا كان لبنان هو القلب النابض للعالم العربي، فالجنوب هو قلب لبنان النابض. هنا نتعلّم حب الوطن والتعايش بين كل الطوائف والفئات".