حفل ختامي حاشد للمعسكر التدريبي الاول لمدرسة نادي برشلونة الاسباني في بيروت، شهده ملعب الجامعة الاميركية «AUB»، وحضرته شخصيات رياضية واجتماعية تقدّمها صاحب المبادرة سمير شمخة، رؤساء أندية العهد تميم سليمان، والنبي شيت احمد الموسوي، وشباب الساحل سمير دبوق، وامين السر السابق لنادي الانصار محمود الناطور، ورئيس جمعية المحررين الرياضيين يوسف برجاوي، اضافةً الى اهالي الطلاب.

المعسكر الذي امتد طوال الاسبوع كشف في نهايته المنظمون عن مفاجآت عدة، منها اختيار المدربين الاسبان الذين اشرفوا على التمارين، لاعبَين للانخراط في معسكر لمدة اسبوع في برشلونة هما محمد نجدي (7 اعوام)، وغسان فران (12 عاماً)، وذلك بعدما اختار المدربون تشكيلة مثالية مؤلفة من 11 لاعباً برزوا على نحو لافت خلال ايام التمارين حيث لامس عدد المشاركين فيها الـ 400 طالب وطالبة.
وتحدث شمخة في كلمته مقيّماً التجربة الاولى لبرشلونة على هذا الصعيد في لبنان، قائلاً: "عندما قررنا تنظيم معسكر لنادي برشلونة في بيروت كنا ندرك هدفنا الاساس وهو ان نساهم على طريقتنا بدفع عجلة التطوّر لكرة القدم في لبنان بأفضل طريقة ممكنة. وطوال اسبوع من الزمن كنا هنا نتابع هؤلاء الصغار الموهوبين وهم يتطورون يوماً بعد آخر، ويشعرون ان كرة القدم هي فعلاً متعة عندما تكون بعيدة عن الضغوط، وهي امتع عندما تتعلم شيئاً جديداً كل يوم".
وتابع: "كثيرون جاؤوا ليسألوا عن مستقبل هؤلاء الطلاب، وعن مستقبل هذا المشروع، وكان جوابنا دائماً: المهم بالنسبة الينا ان نضع الكل على الطريق الصحيح حتى يدركوا المعنى الحقيقي لكرة القدم... من الدخول الى الملعب بطريقة منظمة، الى احترام تعليمات المدربين وتقدير مجهود الزملاء في الفريق، ولتعلُّم ان الكرة والرياضة بشكلٍ عام هي اخلاق وروح رياضية قبل كل شيء".
وختم شمخة: "اليوم ومع ختام معسكر برشلونة استطيع ان اقول ان النجاح الذي حصدناه لا يرتبط فقط بجدية المدربين والقيّمين على هذا المشروع، ولا يتوقف عند الدعم الكبير من كل المهتمين، بل كل واحد منكم، من الاهالي والمحبين الموجودين معنا اليوم، فهم كانوا في صلب واساس هذا النجاح لانه بكل بساطة الثقة التي اعطيتمونا اياها من اجل ان نهتم بأولادكم هي النجاح الحقيقي الذي نفتخر به".
كما شكر شمخة الاعلام الذي واكب المعسكر يومياً، متمنياً ان يبقى الجميع يداً بيد لرفع مستوى اللعبة الاحب "على قلبنا وقلوب اولادكم، ولنصنع معاً المصلحة الوطنية التي تعدّ فوق كل اعتبار".
كذلك تحدث المنسّق العام للمعسكر المنتدب من نادي برشلونة اليخاندرو مبدياً رضاه عن نجاح المعسكر "اذ ان الرغبة التي لمسناها عند هؤلاء الصغار تعتبر شيئاً كبيراً. هم تصرفوا بنضج وكانوا يسألون دائماً ما يدلّ على حبّهم للتعلم والتطور". واضاف: "اليوم نجد بينهم الكثيرين القادرين على التحوّل الى نجومٍ في المستقبل، والدليل اننا اخترنا اثنين منهم لمرافقتنا الى برشلونة".
وختم: "اشكر السيد شمخة على كل ما اعطاه لنجاح هذا المعسكر وارتقائه الى مستوى التحدي الذي يضعه النادي، واشكر المدربين الذين رافقوني والمدربين المحليين الذين قاموا بجهدٍ كبير طوال الاسبوع".
اما المفاجأة الختامية التي تلت تسليم شهادات المشاركة لكل اللاعبين والمدربين، فكانت في سحبٍ على قميصٍ موقّع من قبل نجوم برشلونة، وهو الذي يُمنح عادةً لمنظّم المعسكر كهدية شرفية. كما اقيم سحب فاز من خلاله 10 طلاب بسفرة الى برشلونة، حيث سيتمكنون من زيارة النادي وحضور احدى مباريات "البرسا" في ملعب "كامب نو".