لم تُسجل أمس أي من الصفقات الكبرى في سوق الإنتقالات الصيفية الحالية، حيث كان الأبرز على الصعيد العربي إعلان ستوك سيتي الإنكليزي تعاقده مع مهاجم الأهلي المصري ومنتخب مصر، رمضان صبحي، مقابل 5 ملايين جنيه إسترليني (6 ملايين يورو).

وأوضح النادي الإنكليزي في بيان له نشره على موقعه الرسمي على "الإنترنت" أنه "نجح في إتمام التعاقد مع رمضان برغم العقبات التي واجهت الصفقة، وأن اللاعب صاحب الـ 19 عاماً ينتظره موسم واعد في الدوري الإنكليزي الممتاز، وسيكون ضمن القائمة التي تخوض الموسم الجديد".
وقال طوني سكولز الرئيس التنفيذي للنادي في تصريحات للموقع الإلكتروني: "نحن سعداء جداً للتعاقد مع لاعب من نوعية رمضان مع إمكاناته الرائعة، إنه موهبة خاصة، وسيحدث تأثيراً ملموساً في "البريميير ليغ"، ونحن نتطلع إلى منحه فرصة المشاركة الأولى".
وأوضح ستوك أن صفقة انتقال صبحي بلغت 6 ملايين مليون يورو للنادي الأهلي بخلاف راتبه السنوي، وأنه سيتسلم تأشيرة دخول الأراضي البريطانية خلال الـ 48 ساعة المقبلة، وذلك بعد النجاح في حصوله على تصريح العمل بإنكلترا.
ومن المقرر أن ينضم صبحي إلى معسكر فريقه الإعدادي الذي يقام في مدينة أورلاندو الأميركية.
وفي إنكلترا أيضاً، يستعد الإسباني جوسيب غوارديولا لاستبعاد 7 لاعبين دفعة واحدة يبقى عام واحد في عقدهم عن صفوف مانشستر سيتي، بحسب صحيفة "ذا دايلي ميرور".
واللاعبون هم: الفرنسيان بكاري سانيا وغايل كليشي والأرجنتينيان بابلو زاباليتا وويلي كاباييرو والإسباني خيسوس نافاس والعاجي يايا توريه والبرازيلي فرناندينيو، لكن العائق بحسب الصحيفة هو عدم وجود طلب عليهم.
وفي إيطاليا، توصل ميلان لاتفاق مع الإسباني المخضرم ألفارو أربيلوا لضمه إلى صفوفه بعد انتهاء عقده مع ريال مدريد، بحسب ما كشفت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت".
وذكرت الصحيفة أن مدرب "الروسونيري"، فينتشنزو مونتيلا، يرغب في الإعتماد على أربيلوا كقلب دفاع لا كظهير أيمن، وأضافت أن الدولي الإسباني السابق سيوقع عقدا لعامٍ واحد قابل للتجديد لعام آخر.
الجدير بالذكر أن أربيلوا (33 عاماً) كان قد نشأ في صفوف الريال، وانتقل منه الى ديبورتيفو لا كورونيا ثم ليفربول الإنكليزي لمدة عامين قبل العودة للنادي الملكي في 2009.