مرّ يوم أمس هادئاً في سوق الانتقالات الصيفية، حيث بقيت الصفقات محصورة على صفحات الصحف، وأبرزها ما أجمعت عليه صحيفتا "لا غازيتا ديللو سبورت" و"توتوسبورت" الإيطاليتان، أن مانشستر يونايتد الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي توصلا إلى اتفاق على "صفقة الصيف" بانتقال الفرنسي بول بوغبا من الثاني إلى الأول.

وذكرت "لا غازيتا ديللو سبورت" الآتي: "اتفاق مقابل 110 ملايين يورو لانتقال بوغبا إلى مانشستر يونايتد"، فيما أوردت "توتوسبورت": "حُسمت"، في إشارة إلى الصفقة التي شغلت الجميع منذ نهاية كأس أوروبا 2016.
ووفقاً للمعلومات، فإن نادي "الشياطين الحمر" سيدفع إلى المبلغ المذكور حوافز ومكافآت في عقد لمدة 5 سنوات، على أن يحصل بوغبا على أجر سنوي يبلغ 13 مليون يورو يضاف إليه مبلغ 7 ملايين يورو لحقوق الصورة يتقاسمه مع يونايتد.
وذكرت الصحيفتان أن إعلان الصفقة سيكون في غضون 48 ساعة.
كذلك، برز أمس إعلان برشلونة الإسباني تمسّكه بلاعب وسطه التركي أردا توران، رغم عدم نجاحه في موسمه الأول في صفوفه، حيث غاب عن نصفه بسبب عقوبة "الفيفا" التي كانت مفروضة على "البرسا" بمنعه من إجراء تعاقدات، ونظراً إلى أدائه المتواضع في "يورو 2016"، وخصوصاً لقدوم اللاعبَين دينيس سواريز وأندريه غوميش إلى ملعب "كامب نو" هذا الصيف.
وقال المدير الرياضي للنادي الكاتالوني روبرت فرنانديز، في مؤتمر صحافي: "وضع أردا توران لن يتغيّر. لقد واجه موسماً صعباً بسبب عقوبة "الفيفا"، لكننا مقتنعون بأن أداءه سيكون جيداً جداً في الموسم الحالي". وأضاف: "نأمل رؤية أردا أتلتيكو مدريد. سينتقل؟ لا نضع في حساباتنا هذا الاحتمال".
وإذا كان برشلونة قد حسم بقاء توران في صفوفه، فإن الرسالة التي نشرها الإسباني دييغو كوستا عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي تركت شكوكاً حول بقائه مع تشلسي الإنكليزي.
وبعد المباراة الودية التي فاز فيها "البلوز" على ليفربول 1-0، نشر كوستا صورة له مع أبرز زملائه في الفريق مصحوبة بتعليق: "شكراً جزيلاً لكل أصدقائي".
وقالت صحيفة "آس" الإسبانية على موقعها إن هذه الرسالة جاءت بعد أن أجرى كوستا اتصالاً مع مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني، طالبه فيها بأن ينتظره لكي ينتقل إلى "الروخيبلانكوس". وأضافت أن كوستا أجرى هذه المكالمة عندما وجد أن مفاوضات أتلتيكو متقدمة من أجل التعاقد مع الفرنسي كيفن غاميرو مهاجم إشبيلية.