في موازاة ضمه أبرز النجوم، فإن البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، بصدد القيام بعملية "تنظيف" كبيرة في صفوف الفريق، حيث ذكرت تقارير صحافية إنكليزية أنه قرر عدم الاعتماد على تسعة لاعبين بشكل نهائي، في حين نصح آخرين بالانتقال إلى أندية أخرى على سبيل الإعارة.

ولعل أبرز الذين سيتخلى عنهم مورينيو نهائياً الألماني باستيان شفاينشتايغر الذي انتقل إلى الفريق الموسم الماضي ولم يخض سوى حفنة من المباريات في صفوفه بداعي الإصابة.
أما الآخرون، فهم كاميرون بورثويك جاكسون وأكسل توانزيبي وويل كين وجيمس ويلسون والبلجيكي عدنان يانوزاي والهولندي تيموثي فوسو منسا والإيرلندي الشمالي بادي ماكنير والبرازيلي أندرياس بيريرا.
وبالفعل لم يكن هؤلاء في التشكيلة التي اختارها مورينيو أمس لمواجهة غلطة سراي التركي اليوم في ستوكهولم في مباراة ودية ستشهد على الأرجح مشاركة النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي انضم إلى تمارين الفريق في الأيام الأخيرة.
يذكر أن "الشياطين الحمر" بصدد إنهاء إجراءات صفقة انتقال لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا إلى الفريق، مقابل مبلغ قياسي في الساعات القليلة المقبلة بعد الاتفاق مع يوفنتوس الإيطالي ووكيل أعمال اللاعب مينو رايولا على جميع التفاصيل، على أن يخضع بوغبا للفحص الطبي الروتيني في لوس أنجلس، حيث الأخير في إجازة بعد مشاركته في نهائيات كأس أوروبا التي استضافتها بلاده.
من جهة أخرى، تعاقد بيشكطاش مع البرازيلي أدريانو كوريا لاعب برشلونة الإسباني، بحسب ما أعلن النادي التركي على موقعه الرسمي من دون ذكر مدة العقد.
وكشفت تقارير صحافية أن بيشكطاش ضم أدريانو مقابل 600 ألف يورو وستزداد القيمة إلى 1.7 مليون يورو في حالة تأهل الفريق إلى دوري أبطال أوروبا.
إلى ذلك، حصل مرسيليا الفرنسي على خدمات مواطنه بافيتمبي غوميس على سبيل الإعارة من سوانسي سيتي الويلزي المشارك في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
ويتضمن عقد الإعارة شرطاً يسمح لمرسيليا بالتعاقد نهائياً مع المهاجم البالغ من العمر 31 عاماً والذي أمضى الموسمين الماضيين مع سوانسي حيث خاض 64 مباراة وسجل 13 هدفاً.