رفع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول، عدد ألقابه خلال مسيرته الإحترافية إلى 66 إثر تغلبه على الياباني كي نيشيكوري 6-3 و7-5 في المباراة النهائية لدورة تورونتو الكندية الدولية في كرة المضرب.

وبات بإمكان ديوكوفيتش أن يحوّل أنظاره حالياً باتجاه الألعاب الأولمبية التي تنطلق يوم الجمعة المقبل في ريو دي جانيرو.
وقال الصربي عن مشاركته الأولمبية: "إنها أعظم حدث رياضي في تاريخ الرياضة، وبالتالي أن أكون جزءاً منه هو امتياز كبير بالنسبة إليّ، وسأستمتع بذلك كما فعلت في دورتي بكين ولندن الأولمبيتين أيضاً".
وأضاف: "نلت شرف رفع علم بلادي في لندن 2012 وهي تجربة فريدة ولا تنسى في حياتي، وبالتالي أتطلع قدماً لأن أكون جزءاً من وفد بلادي مرة جديدة".
وكان ديوكوفيتش قد أحرز برونزية بكين عام 2008 وخسر المباراة على هذه الميدالية في لندن أمام الأرجنتيني خوان دل بوترو.

دورة مونتريال

أحرزت الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة خامسة، لقب دورة مونتريال الكندية، البالغة جوائزها 2,7 مليون دولار، بفوزها على الأميركية ماديسون كيز 7-6 و6-3، في المباراة النهائية.
وهي المرة الثانية على التوالي التي تبلغ فيها هاليب نهائي هذه الدورة، التي تقام بالتناوب بين مونتريال وتورونتو، علماً بأنها انسحبت من نهائي العام الماضي بداعي الإصابة أمام منافستها السويسرية بيليندا بنسيتش.
وارتقت الرومانية إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات الذي صدر أمس.
واللقب هو الرابع عشر لهاليب في مسيرتها والثالث هذا العام بعد دورتي مدريد وبوخارست.